رئيس الاتحاد الإسباني يقال من منصبه بقرار من محكمة التحكيم الرياضي

قررت محكمة التحكيم الرياضي اليوم الجمعة إقالة أنخيل ماريا فيار من منصبه كرئيس للاتحاد الإسباني لكرة القدم، وذلك بعد إيقافه عن مزاولة مهام منصبه لمدة عام على خلفية رئاسته للجنة المسيرة لأعمال الاتحاد خلال الانتخابات الأخيرة بينما كان يعتزم الترشح لفترة جديدة.

ووفقا لتأكيدات مصادر مقربة من محكمة التحكيم، أيد أعضاء المحكمة اقتراح مراقبة الملف المفتوح ضد فيار لهذا السبب، بطلب من المجلس الأعلى للرياضة في إسبانيا في سبتمبر الماضي.

وحسبما تؤكد مراقبة الملف، فإن تصرف فيار يعتبر انتهاكا للمادة (76 الفقرة الثانية) من قانون الرياضة، ووصفته بـ”الخطير للغاية” كونه انتهك واجب الحيادية المفترض اتباعه من قبل اللجنة المسيرة لأعمال الاتحاد والمنصوص عليه في نظام الانتخابات.

وأشارت مراقبة الملف في مقترحها لإقالة فيار إلى أنه “بمجرد الدعوة لانتخابات الاتحاد الإسباني في 13 فبراير 2017 عن طريق رئيسه آنذاك (فيار)، انتقل الأخير لرئاسة اللجنة المسيرة. وكونه رئيسا لهذه اللجنة، استفاد من منصبه في أعمال من شأنها الترويج وإعلان ترشحه لرئاسة الاتحاد لفترة جديدة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى