الريال وبرشلونة يكتفيان بالتعادل وأتلتيكو واشبيلية يبلغان دوري الأبطال

(د ب أ)-توووفه

 اكتفى ريال مدريد بالتعادل 1 / 1 مع مضيفه قادش، اليوم الأحد، في المرحلة السابعة والثلاثين (قبل الأخيرة) لبطولة الدوري الإسباني لكرة القدم.

كما فرض التعادل السلبي نفسه على لقاء برشلونة مع مضيفه خيتافي، فيما تعادل أتلتيكو مدريد 1 / 1 مع ضيفه أشبيلية.

في المقابل، تأكد هبوط ديبورتيفو ألافيس لدوري الدرجة الثانية، عقب خسارته 1 / 3 أمام مضيفه ليفانتي، الذي هبط هو الآخر منذ المرحلة الماضية.

وأسفرت باقي مباريات المرحلة عن فوز أتلتيك بلباو على ضيفه أوساسونا 2 / صفر، وريال بيتيس على غرناطة بالنتيجة ذاتها، وريال مايوركا على رايو فايكانو 2 / 1، وريال سوسييداد على مضيفه فياريال بنفس النتيجة، وسلتا فيحو على ضيفه إلتشي 1 / صفر.

وعلى ملعب (رامون دي كارانزا)، بادر الريال بالتسجيل عن طريق ماريانو دياز في الدقيقة الخامسة.

وتوغل رودريدجو بالكرة من الناحية اليسرى مراوغا أكثر من لاعب بمهارة، قبل أن يمرر عرضية زاحفة لدياز، المتواجد أمام المرمى مباشرة، الذي وضع الكرة بسهولة في الشباك الخالية بعدما مرت من أمام حارس مرمى قادش.

شدد قادش من هجماته بحثا عن إدراك التعادل، حتى تحقق له ما أراد عن طريق روبين سويرينو في الدقيقة 37، حيث تابع كرة أمامية أبعدها إيدير ميليتاو، مدافع الريال بطريقة خاطئة، لتتهيأ الكرة أمامه ويسدد قذيفة من داخل منطقة الجزاء، لتصطدم الكرة بميليتاو مجددا قبل أن ترتطم بباطن العارضة وتسكن الشباك.

وأضاع قادش فرصة حصد النقاط الثلاث، التي كان من الممكن أن تدعم موقفه في صراعه للنجاة من شبح الهبوط، بعدما أهدر لاعبه ألفارو نيجريدو ركلة جزاء في الدقيقة 61.

وتلقى نيجريدو تمريرة أمامية لينفرد على إثرها بالمرمى، ويراوغ أندري لونين، حارس مرمى الريال، الذي قام بإعاقته داخل المنطقة.

ونفذ نيجريدو ركلة الجزاء، لكنه عجز عن ترجمتها إلى هدف ثان، بعدما تصدى حارس الريال لتسديدته ببراعة، ليحرم أصحاب الأرض من الحصول على النقاط الثلاث.

وارتفع رصيد ريال مدريد، الذي حسم تتويجه باللقب رسميا هذا الموسم في وقت سابق، إلى 85 نقطة في الصدارة، فيما بقي قادش في المركز السابع عشر (الثالث من القاع)، متأخرا بفارق المواجهات المباشرة خلف مايوركا، صاحب المركز السادس عشر (أولى مراكز النجاة)، المتساوي معه في نفس الرصيد.

وعلى ملعب (واندا ميتروبوليتانو)، خيم التعادل الإيجابي 1 / 1 على لقاء أتلتيكو مدريد وضيفه أشبيلية.

ورفع أتلتيكو رصيده إلى 68 نقطة، ليحسم موقعه في المركز الثالث بجدول ترتيب البطولة، المؤهل لمسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، كما تأكد تواجد أشبيلية في المركز الرابع المؤهل للبطولة القارية أيضا، بعدما رفع رصيده إلى 67 نقطة، حيث تفوق بفارق 3 نقاط على جاره اللدود ريال بيتيس، صاحب المركز الخامس.

وفي حال تساوي بيتيس وأشبيلية في نفس الرصيد، سوف يحسم الأخير الأمور لمصلحته بسبب تفوقه في فارق المواجهات المباشرة، التي جرت بين الفريقين هذا الموسم.

كان أشبيلية قد فاز 2 / صفر على بيتيس في جولة الذهاب، قبل أن يكرر تفوقه بالفوز عليه 2 / 1 في جولة الإياب.

وتقدم أتلتيكو بهدف عن طريق خوسيه خيمينيز في الدقيقة 30 عبر ضربة رأس رائعة من متابعة لركنية من جهة اليسار نفذها زميله يانيك كاراسكو، ليضع الكرة على يسار المغربي ياسين بونو، حارس مرمى أشبيلية.

 وأدرك النجم المغربي يوسف النصيري التعادل لأشبيلية في الدقيقة 85، حيث تلقى تمريرة عرضية من جهة اليمين عن طريق أوليفر توريس، ليسدد ضربة رأس متقنة، واضعا الكرة على يمين السلوفيني يان أوبلاك، حارس مرمى أتلتيكو، وتحتضن الكرة الشباك.

وعقب انتهاء المباراة، قامت جماهير أتلتيكو بتوديع كل من لويس سواريز وهيكتور هيريرا، بعدما أنهيا مسيرتهما مع فريق العاصمة الإسبانية هذا الموسم.

من ناحية أخرى، سيطر التعادل السلبي على برشلونة مع مضيفه خيتافي، حيث عجز الفريقان عن هز الشباك على مدار شوطي المباراة، ليكتفيا بالحصول على نقطة وحيدة.

وظل برشلونة، الذي ضمن صعوده لدوري الأبطال في الموسم القادم، في المركز الثاني برصيد 73 نقطة، في حين ارتفع رصيد خيتافي إلى 39 نقطة في المركز الرابع عشر.

وبات ألافيس ثاني الأندية الهابطة للدرجة الثانية هذا الموسم، عقب خسارته القاسية 1 / 3 أمام مضيفه ليفانتي.

وارتفع رصيد ليفانتي إلى 32 نقطة في المركز التاسع عشر (قبل الأخير)، في حين تجمد رصيد ألافيس عند 31 نقطة، ليقبع في مؤخرة الترتيب، بفارق 5 نقاط خلف مراكز الأمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى