شفاينشتايجر مازال يتألم من خسارة نهائي دوري الأبطال 2012

(د ب أ)-توووفه

أكد باستيان شفاينشتايجر، أسطورة نادي بايرن ميونخ الألماني لكرة القدم، أن مرور الوقت لم يجعله يتعافى بشكل كامل من آلام خسارة المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا أمام تشيلسي في المباراة التي أقيمت على ملعب الفريق، قبل عشرة أعوام.

وكان شفاينشتايجر أهدر ركلة ترجيح في المباراة التي خسرها فريقه 4 / 5 بركلات الترجيح بعد التعادل 1/1.

وقال شفاينشتايجر لمجلة النادي “51” :” وجهت لنفسي أكبر انتقاد. مازلت أرى وجوه الجماهير أمام عيني حتى اليوم”.

وفي صباح اليوم التالي للخسارة، قال شفاينشتايجر إنه توجه لمخبز بالقرب من نهر إيسار و” وضع قدميه في الماء. كان هناك صمت قاتل في المدينة”.

ولكن شفاينشتايجر أعترف بأن الخسارة، في المباراة التي هيمن عليها فريقه، كانت بمثابة حجر الأساس للثلاثية التي حققها بايرن ميونخ في 2013، وأيضا لتتويج ألمانيا بكأس العالم في 2014.

وأكد :” ولكن في أعماقي مازلت أتأسف على إهداري الفرصة في عام 2012″.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى