السيب يفتتح مشواره الآسيوي بمواجهة جبلة السوري

السيب – توووفه

تنطلق في السابعة من مساء الأربعاء كأس الاتحاد الآسيوي للمجموعة الاولى التي يستضيفها نادي السيب بمشاركة الكويت الكويتي، وجبلة السوري، والأنصار اللبناني، بالإضافة لنادي السيب.

وسيرعى الشيخ سالم بن سعيد الوهيبي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم الافتتاح بمواجهة السيب وجبلة، ثم تُلعب بعد ذلك مباراة الكويت والانصار.

وبالتزامن مع انطلاق التصفيات للمجموعة الأولى تنطلق أيضا مباريات المجموعات التسع الأخرى اليوم بنظام التجمع المركزي، على أن يتبع ذلك إقامة المنافسات في مناطق الوسط والشرق وآسيان اعتباراً من 24 إلى 30 يونيو، وتضم البطولة 38 فريقاً موزعين على 10 مجموعات، يتنافسون جميعاً على رفع لقب هذه البطولة من خلال المباراة النهائية التي من المنتظر إقامتها في 22 أكتوبر 2022.

السيب يواجه جبلة

يخوض السيب مباراة الافتتاح اليوم أمام جبلة السوري في أول مشاركة لنادي السيب في كأس الاتحاد الآسيوي، علما أنه سبق أن شارك في كأس الكوؤس في مناسبتين سابقتين في أواخر التسعينات.

ويطمح السيب من خلال استضافته للتصفيات لتصدر مجموعته وبلوغ المرحلة الثانية من التصفيات، وهو يملك من المقومات التى تؤهله ليكسب الرهان في هذه المجموعة، ويعيش الفريق الكروي حاليا أفضل فتراته بعد أن توج بثنائية الدوري والكأس.

يضم السيب في صفوفه الكثير من اللاعبين المميزين من بينهم أمجد الحارثي ومحمد المسلمي ومحسن الغساني وعبدالعزيز المقبالي وعيد الفرسي وأرشد العلوي وأحمد الرواحي وغيرهم من النجوم الذين يقودهم المدرب الصربي بوريس بونجاك الذي عرف كيف يوظف إمكانيات وقدرات لاعبيه.

أما فريق جبلة السوري الذي وصل مبكرا لمسقط فإنه يطمح في تحقيق ظهور مشرف في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي التي يشارك فيها للمرة الأولى في تاريخه، حيث الآمال معلقة على الكتيبة التي يقودها المدرب الوطني علي بركات.

ويشارك جبلة في مسابقة كأس الاتحاد بصفته بطلاً لكأس سوريا العام الماضي، حيث توج باللقب عقب فوزه في المباراة النهائية على فريق حطين بفارق ركلات الترجيح، لتكون المرة هي الثانية في تاريخه التي يعتلي بها منصات التتويج على صعيد المسابقة المحلية.

ويبرز في صفوف جبلة العديد من الأسماء حيث دعّم صفوفه ببعض اللاعبين المميزين كالمهاجم المميز محمود بحر وأنس البلحوس وخالد المبيضين وعبدالرحمن بركات وغيرهم من العناصر القادرة على تحقيق نتائج إيجابية في كأس الاتحاد الآسيوي.

الكويت يلاقي الأنصار

في المباراة الثانية التى ستقام في الحادية عشره مساء يلعب الكويت الكويتي أمام الانصار اللبناني في مبارة لن تكون سهلة للفريقين، ويشارك فريق الكويت في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي هذا العام بصفته آخر الأبطال المتوجين بلقب الدوري المحلي في موسم حسم فيه الصراع بفارق كبير عن أقرب ملاحقيه، وذلك تحت قيادة المدرب الوطني محمد عبدالله الذي خلف التونسي نبيل معلول حيث يتطلع الأول لتحقيق آمال معلقة في البطولة القارية.

أما فريق الأنصار فإنه يسعى لتوظيف النجاحات المحلية خلال المشاركة القارية المتمثلة بمسابقة كأس الاتحاد الآسيوي التي يلعب فيها للمرة السابعة في تاريخه ولم يسبق له التأهل عن دور المجموعات، حيث يأمل في هذه النسخة فك النحس الذي لازمه من قبل.

ويشارك الأنصار في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي بعد أن فاز بلقب كأس لبنان الموسم الماضي، ويشرف على تدريبات الفريق المدرب الأردني عبدالله أبو زمع، ويضم في صفوفه بعض العناصر المؤثرة كالنجم المعروف حسن معتوق ونصار نصار وأحمد حجازي وماجد عثمان وغيرهم من اللاعبين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى