مدرب الأنصار اللبناني: سنكافح أمام السيب لتحقيق نتيجة إيجابية

السيب – توووفه

رغم الخسارة أمام جبلة السوري أشاد مدرب فريق الأنصار اللبناني عبدالله أبو زمع بالمجهودات الطيبة التي قدمها لاعبو فريقه طوال التسعين دقيقة وشكرهم على الأداء، وأكد أنه راض عنهم ولكنه غير راض عن النتيجة نفسها، وتمنى التوفيق والتعويض وتحقيق الفوز بالمباراة القادمة الأخيرة.

وأشاد أبو زمع في نفس الوقت بفريق جبلة السوري وبالمستوى الفني الجيد العالي الذي ظهر عليه لاعبوه خاصة في الشوط الأول للقاء وتحصلهم على فرص حقيقية كانت كفيلة بإعلان تقدمهم الأول باللقاء، على عكس فريقه الذي كانت بدايته جيدة لكنه تراجع مع مرور الوقت، وترك فرصة للفريق السوري للتقدم نحو مرمى الحارس اللبناني، لكن في الشوط الثاني وبعد التبديلات عاد لاعبوه وسنحت للاعبي المقدمة عدة فرص لم تستثمر بشكل إيجابي، ومن هجمة مرتدة سريعة نجح الفريق السوري في استغلال الفرصة وسجل هدف الفوز باللقاء.

مضيفا أنه كمدرب كان يمني النفس بخروج فريقه فائزا وحصده للنقاط الثلاث أو الخروج بنقطة التعادل على أقل تقدير أفضل من الخسارة، وحول حظوظ فريقه المتبقية في هذه المجموعة، خاصة أنه سيواجه فريق السيب صاحب الأرض والجمهور بالمباراة القادمة، قال: أمامنا يومان فقط يجب علينا أن نكثف الإعداد فيهما، وسنعمل على تصحيح الأوضاع ومعالجة الأخطاء التي حدثت في لقاء جبلة والتحضير للقاء القادم جيدا من جميع النواحي، مشيرا إلى أن فريقه سيلعب حتى آخر رمق وسيكافح من أجل الخروج بنتيجة إيجابية في الجولة الثالثة والأخيرة، وتمنى أن يكون اللاعبون في يومهم وعلى الموعد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى