تشيلسي يتعادل مع توتنهام في الدوري الإنجليزي

(د ب أ)-توووفه

تعادل فريق تشيلسي مع ضيفه توتنهام 2 / 2 خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الأحد في الجولة الثانية من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، والتي شهدت فوز نوتينجهام فورست على ويستهام بهدف نظيف.

وتقدم تشيلسي بهدف سجله كاليدو كوليبالي في الدقيقة 19، وتعادل توتنهام عن طريق بيير إيميل هوبيرج في الدقيقة 68، ثم سجل رييس جيمس الهدف الثاني لتشيلسي في الدقيقة 77، قبل أن يسجل هاري كين الهدف الثاني لتوتنهام في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

ورفع تشيلسي رصيده إلى أربع نقاط، حيث فاز في الجولة الأولى على إيفرتون بهدف نظيف، فيما رفع توتنهام رصيده إلى أربع نقاط حيث فاز في الجولة الأولى على ساوثهامبتون 4 / 1.

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى وسرعان ما فرض تشيلسي سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية لتسجيل هدف التقدم، في المقابل اعتمد توتنهام على تضييق المساحات وشن الهجمات المرتدة وقتما تتاح أمامه الفرصة.

ورغم محاولات الفريقين الهجومية لتسجيل هدف التقدم إلا أن أنهما فشلا في تشكيل أي خطورة على المرميين لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 18 والتي شهدت فرصة خطيرة لتشيلسي عندما استلم رحيم سرليتنج كرة بينية داخل منطقة جزاء توتنهام في الجانب الأيمن ليلعبها سترلينج بكعب القدم إلى القادم من الخلف كاي هافيرتز لكنها مرت بجوار القائم.

بعدها بدقيقة سجل تشيلسي هدف التقدم عندما لعب مارك كوكوريا ركلة ركنية إلى داخل منطقة جزاء توتنهام ليقابلها كاليدو كوليبالي بتسديدة قوية لتعانق كرته الشباك.

وفي الدقيقة 22 كاد توتنهام أن يعادل النتيجة عندما لعبت كرة طولية خلف مدافعي تشيلسي استلمها ريان سيسينيون وانطلق بها حتى دخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى ليسدد كرة قوية تصدى لها إدوارد ميندي حارس تشيلسي بصعوبة.

واستمرت سيطرة تشيلسي على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف ثان يؤمن به تقدمه، ولكنه فشل في تشكيل أي خطورة على مرمى توتنهام، الذي ظل متراجعا لوسط ملعبه.

ومر الوقت المتبقي من الشوط الأول بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم تشيلسي بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني، وبالتحديد في الدقيقة 47 كاد توتنهام أن يسجل هدف التعادل عندما مرر هاري كين كرة خلف مدافعي تشيلسي إلى هيونج مين سون داخل منطقة جزاء تشيلسي ليصبح في مواجهة الحارس ميندي، الذي تألق وتصدى لتسديدة سون.

بعدها، استعاد تشيلسي سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية لتسجيل هدف ثان، وسط تراجع غير مبرر من لاعبي توتنهام، الذي اعتمدوا على شن الهجمات المرتدة.

وكاد تشيلسي أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 60 عندما توغل روبن لوفتوس تشيك بالكرة من الناحية اليمنى ودخل منطق جزاء توتنهام وسدد كرة قوية اصطدمت بأحد مدافعي توتنهام لترتد إلى تشيك مرة أخرى الذي مررها إلى رحيم سترلينج ليسدد كرة قوية لكنها علت العارضة.

ورد توتنهام بفرصة خطيرة في الدقيقة التالية عندما استلم هاري كين كرة بينية ودخل منطقة الجزاء ليصبح في مواجهة ميندي ليسدد الكرة لحظة خروج الحارس من مرماه لكنه مرت بجوار القائم الأيسر.

وفي الدقيقة 68 سجل توتنهام هدف التعادل عندما سدد بيير إيميل هوبيرج كرة أرضية قوية من على حدود منطقة الجزاء لتعانق كرته الشباك، وتوقفت المباراة لبضع دقائق بعد أن دخل أنطونيو كونتي، مدرب توتنهام، وتوماس توخيل، مدرب تشيلسي، في مشادة عقب الهدف مباشرة، وحصل المدربان على البطاقة الصفراء.

وفي الدقيقة 75 أهدر تشيلسي فرصة تسجيل الهدف الثاني عندما مرر رييس جيمس كرة عرضية من الجانب الأيمن قابلها كاي هافيرتز بتسديدة من على حدود منطقة الست ياردات لكنها مرت بجوار القائم.

وفي الدقيقة 77 سجل تشيلسي هدف التقدم عندما استلم سترلينج الكرة على حدود منطقة جزاء توتنهام ليمررها إلى رييس جيمس داخل منطقة الجزاء ليصبح في مواجهة هوجو لوريس ليسددها إلى داخل المرمى.

وكاد توتنهام أن يسجل هدف التعادل في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة عندما لعبت ركلة ركنية ارتقى إليها بين ديفيز وقابلها بضربة رأس لكن ميندي حولها بأطراف أصابعه لركلة ركنية، لتلعب الركلة الركنية إلى داخل منطقة الجزاء قابلها هاري كين بضربة رأس لتعانق كرته الشباك في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع، ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية اللقاء بتعادل الفريقين 2/2.

وفي المباراة الثانية، فاز نوتينجهام فورست على ضيفه ويستهام 1 / صفر.

ويدين نوتينجهام بالفضل في هذا الفوز للاعبه تايو اونيي الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للشوط الأول.

وحصد نوتينجهام أول ثلاث نقاط له في الدوري هذا الموسم، حيث خسر في الجولة الأولى أمام نيوكاسل بهدفين نظيفين.

فيما ظل ويستهام بلا نقاط، حيث خسر أمام مانشستر سيتي بهدفين نظيفين في الجولة الأولى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى