مالمو السويدي يحقق فوزا مهما بالدوري الأوروبي

(د ب أ)-توووفه

 فاز فريق مالمو السويدي على ضيفه سيفاس سبور التركي 3 / 1 اليوم الخميس، في ذهاب الدور المؤهل لدور المجموعات ببطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم.

وسجل أهداف مالمو كل من مصطفى زيدان وأندريس كريستايانسين ونيكلاس مويساندير في الدقائق 18 و37 و68 ، فيما سجل هدف سيفاس سبور ليك جيمس في الدقيقة 30.

وفاز أيضا فريق هلسنكي الفنلندي على ضيفه سيلكابورج الدنماركي بهدف نظيف سجله ديفيد براون في الدقيقة 80.

وشهدت المباراة طرد أندري كاليزير في الدقيقة 68.

وفاز فرينكفاروش المجري على شامروك روفرز الإيرلندي بأربعة أهداف نظيفة سجلها كارلوس أوزكي في الدقيقة 13 وأداما تراوري (هدفين) في الدقيقتين 34 و48 وإيلدار سافيتش في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

كما فاز فريق زيورخ السويسري على هارتس الإسكتلندي 2 / 1.

وسجل أهداف زيورخ أدريان جيريرو وبليريم جيمايلي في الدقيقتين 32 و34، فيما سجل هدف هارتس لاورينس شانكلاند في الدقيقة 22 من ركلة جزاء.

وتعادل أبولون ليماسول القبرصي مع ضيفه أولمبياكوس اليوناني 1/1.

وتقدم أبولون بهدف سجله رانجيلو جناجا في الدقيقة 18 ،وتعادل أولمبياكوس عن طريق إن بيوم هوانج في الدقيقة 29.

وتعادل بيونيك يريفان الأرميني سلبيا مع ضيفه شيريف تيراسبول من مولدوفا.

وفاز أيضا فريق لودوجوريتش رازجارد البلغاري على زالجيريس فيلنوس الليتواني بهدف نظيف سجله تاتوميروفيتش، لاعب زالجيريس، بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة الثانية بعد بداية المباراة.

وشهدت المباراة طرد دوناتاس كازلوسكاس، لاعب زالجيريس، في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

وفاز آيك لارناكا القبرصي على مضيفه دنيبرو 1 الأوكراني 2 / 1.

وسجل هدفي آيك لارناكا كل من أومري ألتمان في الدقيقة 16 وأولكسندر سفاتوك، لاعب لارناكا، بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 29.

فيما سجل سفاتوك هدف لارناكا الوحيد في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

وخسر جينت البلجيكي أمام ضيفه أومونيا نيقوسيا القبرصي بهدفين نظيفين سجلهما تشارالامبوس في الدقيقة 19 وبراندون باركير في الدقيقة 76.

وفاز فناربخشة التركي على مضيفه أوستريا فيينا النمساوي بهدفين نظيفين سجلهما جوشوا كينج وسردار دورسون في الدقيقتين الثامنة و89.

وشهدت المباراة طرد لوكاس جالفاو لاعب لاعب أوستريا فيينا في الدقيقة 83.

وتقام مباريات الإياب التي تحدد المتأهلين لدور المجموعات الخميس المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى