البحرين واليمن في مواجهة مفتوحة “الاحتمالات”

الكويت – توووفه
يفتتح البحرين مواجهـات الجولة الثانية للمجموعة من بطولة خليجـي 23 الساعة السادسة والنصف مساء بتوقيت السلطنـة على أرضية إستاد نادي الكويت في مواجهة تبقى احتمالاتهـا مفتوحة بالرغم من أن المعطيات الأوليـة تشير لتفوق أحمر البحرين خبرة وإمكانيات فنيـة ونوعية لاعبيـن.
المنتخب البحريني قادم من تعادل إيجابي وأداء مميز أمام المنتخب العراقي في الجولة الماضيـة وهذا الظهور المميز أكسب الأحمر ثقـة كبيرة غابت عن الفريق في الفترات الماضية وتحديدا منذ خليجي 21 بالبحرين، المدرب التشيكي مروسلاف سكوب لم يخف سعادته بالنقـطة بعد المباراة لأنه يدرك تماما أن الخصم كان العراق وهو أحد أفضل المنتخبات في البطولة من الناحيـة الفنيـة والتوقعات قبل المباراة كانت تشير لتفوق أسود الرافدين في المواجهة، وسيكون الأداء اللافت الذي قدمه البحرين في اللقـاء الأول سلاحـه اليوم لتجاوز عقبـة اليمن وسيعتمد سكوب على عناصر مهمـة في الفريق أبرزها مهدي عبدالجبار وجمال راشـد والقائـد عبدالوهاب علي والسيد ضيـاء.
بينمـا المنتخب اليمني قادم لهذه المباراة بعـد خسارة قاسيـة أمام قطر في الجولة الأولى برباعيـة نظيفة وهذه النتيجة لم تكن متوقعـة قياسا بمستوى الفريق اليمني في الاستحقاقات الماضيـة خصوصا تصفيات كأس آسيا 2019 حيث لم يخسر آخر 7 مباريات وأيضا بنبرة التحدي التي أطلقها مدربه الإثيوبي إبراهام مبراتو في المؤتمر الصحفي قبل الجولة الأولى حيث أكد أنه قادم من أجل كتابة تاريخ جديد للكرة اليمنيـة، المنتخب اليمني سقط في الافتتـاح ولكن المتابعين عن قرب للمنتخب يؤكدون بأن هذا الظهور لايمت للفريق بأي صلـة حيث لدى الفريق إمكانيات ومستوى أفضل مما قدمـه في البدايـة، لدى الفريق اليمني بعض العناصر المميزة مثل علاء الصاصي والحيفي ومدير عبدربـه وعبدالواسع المطري المحترف بنادي العروبـة.
التقى منتخبا اليمن والبحرين في ثلاث مواجهـات فقط بكأس الخليج فازت البحرين في واحدة وكانت في خليجي 16 بنتيجـة 5-1 ثم تعادل المنتخبان مرتين في بطولتي قطر 2004 والسعودية 2014.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى