إستاد جابر .. الوجه الأكثر إشراقا في خليجي 23

الكويت – توووفه
إستاد جابر الأحمد الدولي الذي يحتضن مباريات المجموعة الأولى لبطولة خليجي 23   هو الوجه الأكثر إشراقا في هذه التظاهرة الخليجيـة حيث أبهر الجميع بتصميم هندسي راقٍ وحديث، وهذه البطولة هي الأولى من نوعها التي يستضيفها هذا الملعب والذي افتتح في 18 ديسمبر 2015 بمباراة استعراضية بين منتخب نجوم العالم ونجوم الكويت، يقع الإستاد في محافظـة الفروانيـة جنوب مدينة الكويت وتبلغ طاقته الاستيعابية 60 ألف متفرج ويعتبر أكبر إستاد رياضي في الكويت والسابع عربيا والخامس والعشرون على مستوى العالـم من حيث السعـة وهو الملعب الرسمي لمنتخب الكويت.
ويضم الإستاد عدة قاعات رئيسية منها قاعة لكبار الشخصيات وقد صمم الشكل الخارجي للملعب ليمثل البيئة البحرية للكويت المتمثلة بالبوم والبيئة البرية ممثلة بسرج الحصان إضافة إلى السواري البحرية، كما يتواجد تحت أرضية الملعب أنابيب لسحب المياه من على أرض الملعب، ويتم إعادة تكرير هذه المياه لاستخدامها مرة أخـرى، وتم إضافة شاشـة عملاقـة عالية الوضوح تعد الأولى من نوعها في الشرق الأوسط من حيث درجـة الوضوع ويحتوي الملعب على كاميرات عنكبوتيـة يمكنها التصوير والتحرك عموديـا وأفقيا عبر مساحات الملعـب.
في يوم 12 مارس 2005 تم وضع حجر الأساس تحت رعايـة الشيخ صباح الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء آنذاك، يتسع الملعب لـ 58 ألف متفرج و300 مقعد للمعاقين و750 لكبار الشخضيـات و250 للإعلاميين و600 مقعـد للكبائن الخاصـة، ويبلغ عدد المواقف 6500 موقف للسيارات منها 5150 للجمهور و600 لكبار الشخصيات و750 موقفا مظللا للعاملين في الإستـاد، وبلغت التكلفـة النهائيـة لتشييد الملعب 59 مليون دينـار كويتي (195 مليون دولار أمريكـي).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى