الأحمر يطيح بأصحاب الأرض ويعزز آماله في المنافسة

الكويت -توووفة
تغلب منتخبنا الوطني على نظيره الكويتي بهدف وحيد في المواجهة التي جمعتهما على إستاد جابر الأحمد الدولي ضمن إطار مواجهات الجولة الثانية عن المجموعة الأولى، الشوط الأول من اللقاء كان مثيراً من الجانبين من حيث السرعة وتبادل الاستحواذ وكم الفرص التي أتيحت، ولكن دون تسجيل أي هدف، لتستمر الإثارة والندية طوال الشوط الثاني الذي تمكن خلاله أحمرنا من تسجيل هدف اللقاء الوحيد من ضربة جزاء.
أظهر لاعبو الفريقين رغبة جامحة في اقتناص النقاط الثلاث لتعزيز موقفهم في بلوغ الدور الثاني من البطولة بعد الخسارة التي منيا بها في الجولة الأولى، وظهر ذلك من خلال السرعة في نقل الكرات وتبادل الهجمات منذ الدقائق الأولى، حيث استحوذ الكويت على مجريات اللقاء في دقائقه الأولى قبل أن يفرض منتخبنا الوطني سيطرته المطلقة على وسط الميدان وأصبح المسير للأحداث في أغلب الفترات، أخطر فرص الشوط الأول في الدقيقة 32 كانت لمنتخبنا عن طريق محسن جوهر الذي أحسن استلام تمريرة جميل اليحمدي ليسددها جوهر قوية وعلت العارضة بقليل،  وعاد رائد ابراهيم بعد ست دقائق ليجد نفسه في مواجهة الحارس الكويتي ولعبها باتجاه المرمى ولكن الحارس أبعدها الى ركلة زاوية، وشهد الشوط الأول تألق حارس منتخبنا فايز الرشيدي الذي ذاد عن عرينه بكل اقتدار في عدة مناسبات، وفرض التعادل السلبي نفسه على القسم الأول من اللقاء.
شوط ثان مثير من جانب منتخبنا، كثف من هجومه داخل مناطق الكويت منذ الدقائق الأولى ليتحصل على ركلة جزاء بعد مرور خمس دقائق نفذها قائد المنتخب أحمد مبارك كانو بنجاح مسجلاً هدف التقدم للأحمر ، بعدها توالت هجمات لاعبي منتخبنا على مرمى الكويت وكاد محسن جوهر أن يحسم المباراة مبكرا لو استغل الكرة التي لاحت له أمام مرمى خال من الحارس القلاف لكن الكرة مرت زاحفة بجوار القائم الأيسر للمرمى الكويني، كما كثرت محاولات أصحاب الأرض للعودة ولكن تنظيم لاعبي الأحمر في مناطقه حد من خطورة الكويت، كما ساد على لعب المنتخب الكويتي التسرع وعدم التركيز لرغبته الجامحة في إدراك التعادل والبقاء على الأمل، ولاحت كرة رأسية عبرت عارضة المنتخب وسط تألق واضح لحارس المرمى فايز الرشيدي نجم اللقاء، واستمرت الإثارة والندية حتى الدقائق الأخيرة  وأقحم المدرب ياسين الشيادي للحفاظ على وسط الملعب، كما عمل المنتخب على ضمان تقدمه باستبسال دفاعي، رغم الضغط الكويتي إلا أن الحال بقى على ما هو عليه ليعلن الحكم صافرة النهاية وفوز منتخبنا الوطني على الشقيق الكويتي بهدف دون رد ووداع المنتخب الكويتي مبكرا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى