قائد منتخب بلجيكا يدخل ضمن خيارات الريال لتعويض رحيل رونالدو المحتمل

(إفي) – توووفه

أشارت تقارير صحفية إلى أن البلجيكي إدين هازارد عاد مجددا ليكون على رادار ريال مدريد الذي سيحتاج لتعزيز خط هجومه حال رحل نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي كثرت الشائعات حول انتقاله المحتمل ليوفنتوس الموسم المقبل، ليصبح مهاجم تشيلسي ثالث خطة بديلة للملكي بعد البرازيلي نيمار والفرنسي كيليان مبابي.

وأوضحت صحيفة (آس) أن لاعبي باريس سان جيرمان هما الخياران الأول والثاني، على الترتيب لخلافة كريستيانو بين صفوف الميرينجي، لكن تألق صاحب الـ27 عاما في مونديال روسيا 2018 مع منتخب بلجيكا، أعاده ليكون ضمن حسابات ريال مدريد.
لكن الصحيفة لفتت إلى أن نيمار ومبابي يلعبان لصالح ناد يتمتع بقدرات اقتصادية استثنائية بفضل مالكه القطري ناصر الخليفي، مشيرة إلى أن هذا الأمر قد يجعل انتقالهما أمرا معقدا بالنسبة للطرف الذي يرغب في ضمهما، لذلك عادت فكرة استقدام هازارد لتلوح في الآفق.

وفي هذا السياق، ذكرت (آس) بأن الريال سبق وأن فكر في التعاقد مع المهاجم البلجيكي أكثر من مرة على مدار السنوات الماضية.
كما أبرزت أن اللاعب نفسه قال مؤخرا في تصريحات لصحيفة (ليكيب) إن “ريال مدريد قد يثير اهتمامي الجميع يعلم ذلك…إذا أرادوا شرائي يعلمون ماذا يتعين عليهم فعله”.
وأضاف أن “الانتقال للريال لمجرد الانتقال ليس فكرة جيدة، يجب أن يكون هناك مشروعا وما زال لدي مشروع مع تشيلسي. إذا قدمت أداء جيدا في المونديال ستصبح الأمور أكثر سهولة”.

وهذا هو ما يحدث بالفعل حاليا في روسيا حيث انفجرت مواهب منتخب بلجيكا في المونديال وبلغ “الشياطين الحمر” نصف نهائي البطولة بعد أن أزاحوا عن طريقهم البرازيل، بطلة العالم خمس مرات.
وأصبح الأداء الذي قدمه هازارد مع منتخ بلاده في المونديال حتى الآن، أكثر من مقنع لكن إذا توجت بلجيكا في النهاية بالبطولة أو حتى أصبحت الوصيفة، لا شك أن هذا سيكون دافعا قويا أمام رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز لبدء عملية من أجل الحصول على خدمات مهاجم تشيلسي، وفقا لـ(آس)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى