كرواتيا تضاهي إنجاز الجيل الذهبي وتطمع في المزيد

 

(د ب أ)-توووفه

الجيل الذهبي لمنتخب كرواتيا لم ينقرض وهو ما ظهر جليا في مونديال روسيا 2018.

وفاز دافور سوكر ورفاقه على رومانيا 1 /صفر في دور الستة عشر ثم فازوا على ألمانيا 3/ صفر في دور الثمانية في مونديال فرنسا قبل عشرين عاما.

الجيل الحالي بقيادة لوكا مودريتش حالفه الحظ مرتين متتاليتين حيث فاز على الدنمارك 3 /2 بركلات الجزاء في دور الستة عشر ثم فاز على روسيا 4 /3 بركلات الجزاء أيضا في دور الثمانية.

لكن هناك أفضلية للجيل الحالي لكرواتيا حيث أنها المرة الأولى التي ينجح فيها الفريق في الفوز على المنتخب المضيف، وهي المرة الثانية في تاريخ المونديال التي يحقق فيها فريق انتصارين متتاليين بضربات الجزاء، حيث كانت المرة الأولى بأقدام لاعبي الأرجنتين في مونديال 1990.
ولكن الفريق لن يعترض على 120 دقيقة أخرى وركلات الجزاء الترجيحية خلال مواجهته أمام إنجلترا يوم الأربعاء المقبل على استاد لوجنيكي في موسكو في المربع الذهبي، على أمل بلوغ المباراة النهائية يوم 15 تموز/يوليو الجاري على الملعب ذاته.

وبلغ منتخب إنجلترا المربع الذهبي بفوزه على السويد 2 /صفر.

وقال مودريتش رجل المباراة أمام روسيا “يبدو أنه كتب في النجوم أن علينا خوض دراما إضافية”.

وجرت مباراة الأمس على ملعب فيشت الأولمبي في سوتشي في حضور 44 الف و287 مشجعا.

وتقدم دينيس تشيريشيف لاعب وسط فياريال الإسباني بهدف لروسيا في الدقيقة 31 ثم تعادل اندري كراماريتش مهاجم هوفنهايم الألماني لكرواتيا في الدقيقة 39.

وانتهى الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله ليتم اللجوء إلى وقت إضافي حيث سجل دوماجوف فيدا مدافع بشكتاش التركي هدفا للفريق الكرواتي في الدقيقة 101 ثم تعادل ماريو فرنانديز مدافع سسكا موسكو لروسيا في الدقيقة 115.

ولم يتمكن أي من الفريقين من تسجيل هدف الفوز في اللحظات الأخيرة لينتهي الوقت الإضافي بالتعادل بهدفين لمثلهما لتكون كلمة الفصل عبر ركلات الجزاء التي حسمها منتخب كرواتيا لصالحه بنتيجة 4 / 3.

وبكى زلاتكو داليتش مدرب كرواتيا فرحا بعد تسجيل إيفان راكيتيتش ضربة الجزاء الأخيرة في حضور الرئيسة كوليندا جرابار كيتاروفيتش، التي كانت حاضرة أيضا في مباراة دور الستة عشر أمام الدنمارك.

وقال داليتش “لقد منحنا السعادة لأنفسنا ولكل الشعب الكرواتي، انا لا أبكي عادة لكن هناك سبب كبير لذلك”.

ولكن الفريق الكرواتي لم ينه مهمته بعد حيث يحتاج للفوز على إنجلترا يوم الأربعاء من أجل تخطي إنجاز الجيل الذهبي السابق في 1998.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى