ظروف صعبة تواجه قارب “الطيران العُماني” في البرتغال 

 

 

 

 

مسقط توووفه 

 

يستعد فريق “الطيران العُماني” للعودة مجدداً إلى منافسات سلسلة سباقات الإكستريم الشراعية في البرتغال، وذلك عندما يخوض منافسات اليوم الأخير من السباقات المقامة في مدينة كاسكايس؛ والتي شهدت مجرياتها تغيرات جذرية في الظروف المناخية وسرعة الرياح.  

 

وأثرت الأجواء والرياح غير المستقرة بالإضافة إلى الأمواج العالية على منافسات السباق والتي جعلت من منافسات جولة كاسكايس أكثر تحدياً وقوة، تطلبت من البحّارة المشاركين مزيداً من الجهد لتمكنهم من التنافس في البطولة وحصد المزيد من النقاط. 

 

ومن خلال مجريات السباق أدرك طاقم فريق “الطيران العُماني” صعوبة المنافسة في ظل الأجواء المناخية السائدة، حيث أضاف بعض التعديلات البسيطة للتحكم بسرعة القارب من خلال إصلاح الأجزاء المتعقلة بالأجنحة الغاطسة، وذلك لتلافي فقدان المزيد من النقاط والمراكز، وأيصا تم تغير شراع القارب بما يتناسب مع قوة وسرعة الرياح. 

 

وحقق فريق “الطيران العُماني” المراكز الثلاثة الأولى خلال السباقات السبعة التي أقيمت، حيث أنهى اليوم الثالث من الجولة الرابعة من منافسات كاسكايس محققا رصيد 213 نقطة. 

 

فيما تمكن فريق “ألينجي” السويسري من الحفاظ على موقعه في قمة المتصدرين برصيد 230 نقطة، بفارق 6 نقاط عن  فريق “إس إي بي” الدنماركي في المركز الثاني. في حين تفوق فريق “أي أن إي أو إس” البريطاني على فريق “الطيران العُماني” بواقع رصيد 216 نقطة. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى