النهضة يستغني عن لاعبين بارزين بأمر مدربه البرتغالي

توووفه- عبدالله الريسي

 

 

أوضحت مصادر مقربة منة أروقة نادي النهضة بأن المدرب البرتغالي برونو بيريرا قد سلم الإدارة تقريرا بنهاية الموسم الماضي يوضح فيه عدم رغبته في بقاء عدد من لاعبي الفريق الذين مثلوا النادي في الفترة السابقة، وهم كل من مدافع منتخبنا الوطني محمد فرج ولاعب خط الوسط المنتقل حديثا لنادي صحم وجدي اللمكي والمهاجم عبدالله السعدي.

اختيارات قد تفاجئ جماهير نادي النهضة التي لم تتوقع السيناريو هذا قبيل بدء الموسم القادم وهو الاستغناء عن مدافع دولي ويمتلك تجربة في الدوري الإسباني، كما أن مجهودات اللاعب وجدي اللمكي كبيرة وكان عنصرا أساسيا في أغلب المباريات برفقة المدرب خليفة المزاحمي في موسمين قضاها مع الفريق.

وحسب المصدر فقد أبدت الإدارة موافقتها لاختيارات المدرب وقد أبلغت اللاعبين بعدم نية الإدارة التجديد معهم ليطرق وجدي اللمكي صفوف صحم ويوقع لمدة موسم، فيما لا زالت بوصلة اللاعب عبدالله السعدي لم تتضح بعد، ومثله محمد فرج الذي لم يحسم مستقبله رغم امتلاكه عددا من العروض المحلية في مسعى للظفر بتجربة احترافية جديدة على المستوى الخارجي .

وأجرت “توووفه” اتصالا مع المدرب البرتغالي الذي يقضي إجازته في البرتغال، ولم يقدم بيريرا أية إجابة حول أسباب اسبتعاد الثلاثي وما إذا كانت الأخبار صحيحة وقال: “أنا أحترم عمل الصحافة ولكن لا أستطيع الإجابة حول الخارجين والقادمين من اللاعبين حتى مرور أسبوعين من الآن لكي تتضح كل الأمور”. وهو تاريخ عودة المدرب للسلطنة تحضيرا للموسم المقبل”.

وأكد بيريرا على أن الموسم الماضي لم يكن سهلا في العودة بعد البداية السلبية للفريق في بداية الدوري، ولكن بعطاء اللاعبين والإدارة الكبير تم تحقيق المركز الثالث، كما أوضح المدرب أنه على تواصل مستمر مع الإدارة حول الموسم الجديد والأمور التي تخص التعاقدات والمباريات الإعدادية والمعسكر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى