عالم كرة القدم يشيد بملحمة إنقاذ اللاعبين التايلانديين

 

(د ب أ)– توووفه

 

أثنى مجتمع كرة القدم اليوم الثلاثاء على إنقاذ الفريق المكون من بعض لاعبي الكرة الشباب التايلانديين، ولكن الأطباء أكدوا ان اللاعبين لن يتمكنوا من تلبية الدعوة لحضور المباراة النهائية لكأس العالم.

وقال الأطباء ان الـ12 لاعبا ومدربهم، الذين تم إنقاذهم، يحتاجون للبقاء على الأقل لمدة اسبوع في المستشفى، مما يعني أنه لا توجد فرصة أمامهم لحضور المباراة النهائية المقرر إقامتها يوم الاحد.

وفي الأسبوع الماضي، وجه السويسري جياني انفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” الدعوة لهؤلاء الفتيان إلى حضور نهائي المونديال يوم الأحد المقبل إذا ما تمكنوا من الخروج من الكهف قبل موعد إقامة المباراة.

وقال الأطباء أن الأطفال سيتابعون عبر شاشات التليفزيون داخل غرفهم بالمستشفى نهائي المونديال إذا كانوا لا يزالوا مستيقظين حتى موعد بث المباراة التي تنطلق في العاشرة مساء بتوقيت تايلاند.

وفي بيان من موسكو، رحب الفيفا بإكتمال عملية الإنقاذ التي جذبت اهتمام العالم والتي توفي خلالها أحد الغواصين. وكانت المجموعة قد احتجزت في الكهف يوم 23 /يونيو الماضي عقب هطول أمطار غزيرة تسببت في فيضان وقطع طريق عودتهم.

وذكر بيان الفيفا :”يعبر الفيفا عن فرحته البالغة بأنباء انقاذ الـ12 لاعبا ومدربهم”.

وتابع البيان :” نود أن ننقل امتنانا العميق لكل شخص ساهم في عملية الإنقاذ، والتي لسوء الحظ أدت لوفاة أحد الغواصين. قلوبنا مع عائلته”.

وذكر الاتحاد الدولي أن هناك اجتماعا سيعقد مع الاتحاد التايلاندي على هامش نهائي مونديال روسيا يوم الأحد المقبل، من أجل البحث عن فرصة جديدة لدعوة اللاعبين لحضور بطولة تابعة له للاحتفال بهم.

وكان كيلي والكر لاعب فريق مانشستر سيتي والمنتخب الإنجليزي من بين اللاعبين الذين رحبوا بنجاح عملية الإنقاذ.

وكتب والكر، الذي يتوقع أن يشارك كأساسي غدا الأربعاء في الدور قبل بالمونديال أمام كرواتيا، على موقع التواصل الاجتماعي على الانترنت “تويتر” تغريده جاء فيها :”أخبار مذهلة بان جميع الأطفال التايلانديين خرجوا من الكهف بسلام!أود أن أرسل لهم قمصانا! هل يوجد من يمكنه مساعدتي بعناوينهم؟”

ونشر المنتخب الإنجليزي تغريدة جاء فيها :” أخبارا رائعة الـ12 لاعبا من فريق وايلد بوارز لكرة القدم ومدربهم تم انقاذهم من الكهوف المغمورة بالمياه في شيانج راي”.

وذكر نادي شالكه الألماني عبر صفحته الرسمية بتويتر :” حظ سعيد وايلد بوارز! جميع اللاعبين الـ12 ومدربهم تم انقاذهم من كهف في تايلاند. لكل الغواصين، وعمال الانقاذ والاطباء المحترفين الذي ساعدوا في إنقاذ الفريق- إنهم حقا أبطالا حقيقيون”.

ودعا مانشستر يونايتد الجميع لملعب “أولد ترافورد” في الموسم المقبل، ونشر تغريده جاء فيها :”شعرنا بالارتياح بعد علمنا بإنقاذ الـ12 لاعبا ومدربهم المحاصرين في كهف في تايلاند. قلوبنا وصلواتنا مع المتضررين. نود أن نرحب بالفريق من نادي وايلد بوارز ومنقذيهم في ملعب أولد ترافورد في الموسم المقبل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى