الفيفا يفتح تحقيقا حول فيديو جديد للكرواتي فيدا

 

(د ب أ)– توووفه

 

فتح الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” تحقيقا حول مقطع مصور “فيديو” جديد يدلي فيه المدافع الكرواتي دوماجوي فيدا بتعليقات قد تكون سببا في إثارة بعض المشاكل.

وظهر فيدا في الفيديو وهو يقول أمام كاميرا التصوير “المجد لأوكرانيا” و”لتحترق بلجراد”.

وظهر في نفس الفيديو بجوار فيدا اللاعب السابق لبايرن ميونخ الألماني ايفيكا اوليتش، المدرب المساعد للمنتخب الكرواتي حاليا.

وقام فيدا وأوليتش خلال الفيديو بترديد كلمات أغنية “الحانة هي مقصدي”، وهي أغنية تعود لحقبة الدولة اليوغوسلافية القديمة.

وبلجراد هي عاصمة صربيا التي تجمعها بكرواتيا نزاع سياسي تاريخي بعد أن كانتا متحدتين تحت علم يوغوسلافيا حتى اندلاع حرب البلقان في تسعينيات القرن الماضي.

وكان الفيفا قد حذر فيدا بعد قيامه بإطلاق تعبير “المجد لأوكرانيا” في فيديو أخر.

ويبدو أن مقطعي الفيديو تم تصويرهما داخل غرفة خلع ملابس المنتخب الكرواتي عقب فوز الأخير على روسيا، مستضيفة المونديال في دور الثمانية يوم السبت الماضي.

وعلى جانب أخر، فرضت غرامة مالية على الاتحاد الكرواتي لكرة القدم بلغت 15 ألف دولار بسبب الطريقة التي احتفل بها أوجنين فوكويفيتش، الذي يشغل منصب مراقب منتخب كرواتيا وذلك عندما قال من خلال مقطع الفيديو الأول: “هذا الانتصار من أجل دينامو وأوكرانيا”، وهو ما اعتبره الفيفا تصرفا منافيا للأخلاق الرياضية.

وأوضح الفيفا أنه عند فرض الغرامة المالية أخذ في اعتباره الاعتذار الفوري الذي تقدم به الاتحاد الكرواتي لكرة القدم وقرار إعفاء فوكويفيتش من مهام منصبه.

وتواجه روسيا عقوبات دولية بسبب دورها في الصراع الأوكراني، حيث جرى تطبيق العقوبات بحقها للمرة الأولى في يوليو 2014، بسبب ضمها لشبه جزيرة القرم ودعمها للانفصاليين في شرق أوكرانيا.

ولعب فوكويفيتش وفيدا طوال عدة سنوات في الدوري الأوكراني لكرة القدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى