العدواني: لهذه الأسباب ترشحت لرئاسة السويق .. وهذه رؤيتي

توووفه – عبدالله الريسي

 

تحدث رئيس نادي السويق عبدالله بن سعيد العدواني في الحوار الصحفي الأول له بعد تنصيبه رئيسا لمجلس إدارة نادي السويق لمدة أربع سنوات، وذلك في اجتماع الجمعية العمومية للنادي الذي جرت أحداثه مساء يوم الجمعة الفائت، والذي شهد توترًا أثيرت على أساسه العديد من التساؤلات حول أهلية مجلس الإدارة وجاهزيته لقيادة المرحلة المقبلة لنادي السويق بعد الفترة التي تولى خلالها صاحب السمو السيد فارس بن فاتك آل سعيد رئاسة النادي.

صاحب السمو السيد فارس آل سعيد

أسباب..

واستهل العدواني حواره الذي خصّ به صحيفة “توووفه” بالتطرق للأسباب التي دفعته ليترشح لرئاسة النادي حيث قال: “انتخابات الجمعية العمومية هي نظام معمول به في اختيار مجالس إدارات الأندية، وعندما فتح باب الترشح كان من الأمل أن يجدد صاحب السمو السيد فارس بن فاتك آل سعيد استمراره في رئاسة نادي السويق إلا أنه لدى سموه ظروفا معينة تستدعي تفرغه لاستكمال الدراسة، وقد تم التنسيق معه وزيارته ولم نجد منه سوى كل ترحيب ودعم، وفي الحقيقة لم أكن أنوي الترشح لرئاسة النادي حتى اللحظة الأخيرة التي كنت قبلها منتظرا تقدم أي شخص ينوي الترشح لندعمه، إلا أنه حتى تلك اللحظة لم يتقدم أي شخص، ولم يمكن بالإمكان حينها ترك فراغ إداري في منصب رئيس النادي ولذلك قمت بالترشح.

وأضاف: “تم اختيار مجلس الإدارة بالتزكية سوى منصب أمين السر الذي كان بالاقتراع، وكانت هنالك وجهات نظر من الأخوة في الجمعية العمومية الذين هم شركاء سواء كانوا أعضاء أم جماهير فالكل شريك في خدمة النادي، ويبقى صاحب السمو السيد فاتك بن فهر آل سعيد وأنجاله الكرام هم رموز النادي والسند وأصحاب العطاء والأيادي البيضاء والداعم القوي له، ونحن جميعا نبقى أعضاء نسير الشؤون الإدارية للنادي في المرحلة القادمة”.

اجتماع الجمعية العموية لنادي السويق

 

صخب الجمعية .. 

وحول التوتر الذي شهده اجتماع الجمعية العمومية بين الأعضاء أوضح العدواني قائلا: “نعتبر الأجواء التي صاحبت الجمعية العمومية هي أجواء إيجابية وصحية، إذ إن العمل الذي تتواجد به ملاحظات وآراء يعتبر عملا ملموسا، وهكذا هو عمل الأندية بمختلف توجهاتها وكل فتراتها، واليوم أصبحت الأندية تستقطب كافة شرائح المجتمع وبالتالي هؤلاء جمعيا من حقهم إبداء آرائهم بدون أي انتقاد جارح وهذه الآراء مرحب بها في كل حين بلا أي شك”.

رؤية..

وأكد العدواني في حديثه بأن نادي السويق ناد عريق وهو كنز لا ينضب من المواهب موضحا: “المتعارف عليه بأن عمل الأندية ليست بالأمر السهل، فهي تحتاج إلى عمل إداري ومادي واستثماري وأستراتيجية ورؤية بعيدة المدى، وقد توفق الإدارة في صياغتها وقد لا توفق، ونسبة نجاح ذلك تكون مرهونة بالبيئة المحيطة بها، والسويق ناد عريق وجماهيري وصاحب بطولات لذلك جمهوره يطمع للمزيد دائما ونسأل الله التوفيق بمعاونة اصحاب السمو ليستمر النادي ببريقه وعطائه، والسويق يزخر بالمواهب، وتذهب كوكبة وتأتي كوكبة أخرى، صحيح بأنها قد لا تكون بذات المستوى والخبرات لكنها ستسير بإذن الله على ذات الطريق بالصبر والدعم المعنوي والمادي”.

لاعب منتخبنا الوطني المحترف في صفوف نادي السويق ياسين الشيادي

 

ملف التعاقدات..

وأضاف حول التجديد مع لاعبي الفريق وتدعيم الملف الأجنبي لمنافسات الموسم المقبل قائلا: “أبناء السويق بهم الكفاية سواء كانوا صغار السن أم كبار، وقد تتواجد الفروقات في عامل الخبرة لكن الحيوية موجودة ورغبة الدفاع عن شعار القلعة الصفراء متواجدة، ولا خوف على الناد، وتوجد مفاوضات على الصعيد المحلي وقد توفق الإدارة في إتمامها وقد لا توفق، فلاعب الولاية يتماشى بصورة أكبر مع ظروف النادي ولكن الأمر يختلف عن اللاعب من خارج الولاية، أما فيما يخص الملف الأجنبي سيتم التشاور مع الجهاز الفني، وبناء على ما يقدمه من توصيات سيتم العمل لتدعيم الفريق باللاعب الأجنبي”.

وحول سؤال الصحيفة عن رؤية مجلس الإدارة الجديد عن مناشط النادي الرياضية والثقافية والاجتماعية وآلية عمل الإدارة في التركيز عليها أوضح العدواني: “أنشطة النادي واسعة ويمتلك مراكز متقدمة على صعيد المشاركات الاجتماعية والثقافية والشبابية والرياضية، لذلك هناك مزيج إرث كبير يجب علينا المحافظة عليه، ومسؤوليتنا هي جذب كل من هو قادر على الإضافة في المجالات التي ذكرتها، واستقطابهم ليتم إبراز مشاركاتهم ومواهبهم، وعليهم أن يبادروا ليقدموا أنفسهم لمجتمع الولاية والسلطنة ونحن منتظرون ذلك بشغف كبير”.

السويق يتوّج بلقب الدوري الموسم الفائت

استثمار..

كما أكد العدواني على أهمية الجانب الاستثماري وقال: “الاستثمار مهم للغاية وسيتم مضاعفة التركيز عليه والعمل مع أبناء الولاية بروح الفريق الواحد للمضي به قدما للأمام، لأنه أصبح العامل الرئيسي لاستمرار أي مؤسسة وهو الممول الحقيقي، وأدعوا من هنا بداية أصحاب السمو وكل مشجع الالتفاف حول الفريق حتى يظل نادي السويق منارة للنجاح الرياضي والثقافي والاجتماعي”.

وأنهى رئيس نادي السويق حديثه قائلا: “أبناء السويق جميعهم مسؤولون عن النادي ونحن جميعا أعضاء ويجب المراجعة بين فترة وأخرى لتقييم العمل، وإذا كان هنالك نقص إداري أو رياضي أو مادي يجب التركيز عليه وحل إشكالياته، ونأمل من الجماهير المساندة كما اعتدنا عليهم، وجمهورنا واعٍ ومثقف وداعم ورائد، والانتقادات التي حصلت هي ظاهرة صحية ورسالة قوية من أجل الاطمئنان على وضع النادي”.

…………………………….

اقرأ أيضا: الشيادي: فضلتُ السويق لأن علاقتي به أكبر من المال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى