لوبيتيجي يقود أول مران له كمدرب لريال مدريد

 

 (إفي) – توووفه 

 

قاد جولين لوبيتيجي  الاثنين أول حصة تدريبية له كمدرب لريال مدريد مع بداية فترة الإعداد للموسم الجديد بفريق مليء بالغيابات بسبب مشاركة اللاعبين الدوليين مع منتخبات بلادهم في مونديال روسيا 2018.

ويعد اليوم هو بداية ولاية لوبيتيجي مع الريال بعد إقالته من تدريب المنتخب الإسباني قبل يومين من بداية كأس العالم اثر إعلان توليه المهمة الفنية للميرينجي حينها، خلفا للفرنسي زين الدين زيدان.

وبدأ اليوم بإجراء الفحوصات الطبية الروتينية قبل بداية كل موسم في الصباح، قبل أن يبدأ المران الأول بقيادة المدرب الجديد .

وشارك في التدريبات إجمالي 21 لاعبا كان من أبرزهم الجناح الويلزي جاريث بيل الذي أصبح أبرز لاعبي الريال في أعقاب رحيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي قدم اليوم رسميا لاعبا جديدا في صفوف يوفنتوس.

كما ظهر المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة، وهو أحد الركائز الأساسية لفريق النادي الملكي في الأعوام الأخيرة والذي غاب عن قائمة منتخب الديوك المتوج بلقب المونديال أمس بقيادة المدرب الوطني ديديه ديشامب.

وشارك أيضا من لاعبي الفريق الأول كل من خيسوس باييخو وكيكو كاسيا وداني سيبايوس وماركوس يورينتي وبورخا مايورال وتيو هرنانديز، إضافة لبعض لاعبي الفريق الرديف.

ولفت الأنظار أيضا اللاعب البرازيلي المنضم حديثا لصفوف الميرينجي، فينسيوس جونيور، والذي شارك في أول مران له بقميص الريال بعد إتمام صفقة انتقاله من فلامنجو التي تكلفت أكثر من 40 مليون يورو.

وحضر الحصة التدريبية أيضا كل من الحارس الأوكراني الشاب أندري لونين القادم حديثا من نادي زوريا لوهانسك، وكذلك العائدين من الإعارة: راؤول دي توماس (رايو فايكانو) و الأوروجوياني فيدي فالفيردي (ديبورتيفو لاكورونيا) ومارتين أوديجارد (هييرنيفن الهولندي)، في انتظار تقييم لوبيتيجي لأدائهم تمهيدا للاعتماد عليهم أو إعادة إعارتهم أو الاستغناء عنهم.

وسيعود الفريق للتدريبات خلف الأبواب المغلقة اعتبارا من صباح الغد وحتى موعد السفر إلى الولايات المتحدة يوم 28 يوليو الجاري حين سينضم باقي اللاعبين العائدين من المونديال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى