هل ميسي الأفضل في التاريخ؟

 فاز النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، مهاجم برشلونة، بلقب أفضل لاعب في العالم لعام 2017، في استطلاع للرأي أجرته مؤخرا صحيفة “ماركا” الإسبانية، متفوقا على البرتغالي كريستيانو رونالدو، الفائز بالكرة الذهبية وجائزة الأفضل للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

وحل ميسي في المركز الأول من بين اللاعبين المئة الذين شملهم الاستطلاع.

وأشارت الصحيفة في تقرير لها إلى أن النجم الأرجنتيني حقق العديد من الانتصارات خلال الفترة الماضية، وسيستهل من القمة عامه الجديد الذي يبحث فيه عن التتويج بأغلى لقب له في مسيرته الرياضية، ألا وهو كأس العالم، ليصبح بدون شك أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم.

وألمحت “ماركا” إلى أن النقاش يدور حاليا حول التساؤل: هل ميسي هو الأفضل في التاريخ؟، لتؤكد أن قائد المنتخب الأرجنتيني في طريقه لإثبات هذا.

وفاز ميسي في العام الماضي بجائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في أوروبا للمرة الرابعة، بعد أن سجل 37 هدفا في الدوري الإسباني، وقاد برشلونة إلى الفوز ببطولة كأس ملك إسبانيا في الموسم الماضي.

وبعيدا عن الألقاب الجماعية، عاد ميسي ليقدم أداء مذهلا في 2017، حيث أنهى الموسم السابق بـ 54 هدفا و19 تمريرة حاسمة، كما أن كل الدلائل تشير إلى أنه في طريقه إلى تحطيم جميع الأرقام القياسية أيضا هذا الموسم.

وأكدت الصحيفة الإسبانية أن ميسي خلال العقد الأخير كان ينافس نفسه ويتفوق عليها ويثبت في كل مرة أن طموحه بلا سقف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى