مورينيو يشتكي من فترة إعداد “سيئة” قبل انطلاقة الموسم الجديد

 (إفي) – توووفه

 

اعتبر مدرب مانشستر يونايتد، البرتغالي جوزيه مورينيو أنه يشهد فترة إعداد للموسم الجديد “سيئة للغاية” بسبب كم الغيابات الناجمة عن مونديال روسيا 2018.
ولا يحظى مورينيو، الموجود حاليا في ولاية كاليفورنيا الأمريكية للإعداد للموسم الجديد، بكل من الفرنسي بول بوجبا والبلجيكيين روميلو لوكاكو ومروان فيلايني، والإنجليزيين ماركوس راشفورد وجيسي لينجارد وأشلي يونج وفيل جونز والأرجنتيني ماركوس روخو والسويدي فيكتور لينديلوف والإسباني ديفيد دي خيا والصربي نيمانيا ماتيتش والبرازيلي فريد.


كما يواجه المدرب البرتغالي غياب التشيلي أليكسيس سانشيز الذي لم يتمكن من السفر للولايات المتحدة بسبب مشكلة في الحصول على تأشيرة دخول للبلاد، لذلك يتدرب وحيدا في مانشستر.
وأكد مدرب مان يونايتد “إنها فترة إعداد سيئة للغاية. الجانب الإيجابي هو أن الشباب أمامهم فرصة رائعة للتدرب معنا. الأسبوع القادم سيأتي دي خيا وماتيتش وفريد، ما يعد أمرا جيدا جدا خاصة بالنسبة لفريد”.


كما انتقد مورينيو قرار إقامة أول مباراة لفريقه بالموسم الجديد، أمام ليستر سيتي، في العاشر من أغسطس الذي سيوافق يوم الجمعة، أي قبل باقي الفريق التي ستبدأ بذلك الموسم في 11 من نفس الشهر.
وأوضح “هذا الأمر يعقد الأمور بشكل أكبر. أشعر بالقلق لأنني لا أقود التدريبات في وجود الجميع وبعدها سأضطر لبدء الدوري في غياب الكثير من اللاعبين. لكن على أي حال هكذا هي الأمور وعلينا أن نقدم أفضل ما عندنا بما يوجد لدينا هنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى