تيباس: إسبانيا أسوء دول الاتحاد الأوروبي في المعاملة الضريبية للاعبين

 

 (إفي) – توووفه

 

أكد رئيس رابطة الدوري الإسباني، خابيير تيباس اليوم الخميس أن إسبانيا هي الأسوء بين دول الاتحاد الأوروبي من حيث المعاملة الضريبية للاعبيها، الأمر الذي اعتبر أنه يدفع بعضهم للرحيل، ما يهدد نسبة الإيرادات التي تحققها هذه الصناعة بسبب المنافسة القوية مع دوريات أخرى.


ووفقا لتيباس، يمثل قطاع كرة القدم في إسبانيا 1% من إجمالي الناتج المحلي، في حين أن إذاعة مباريات الليجا على المستوى الدولي تدر أرباحا تصل قيمتها لمليار يورو، منها 450 مليون تذهب لـ”خزائن الدولة”.
وأضاف أن “معدل الضريبة الفعلي يكون أكبر بكثير على اللاعبين الموهوبين الذين يلعبون في إسبانيا، مقارنة بإيطاليا وفرنسا وإنجلترا وألمانيا…هذا الأمر يدفع هؤلاء اللاعبين الموهوبين، الذين لديهم عمر احترافي قصير، للرحيل إلى بلدان أخرى”، معتبرا أن “هذا الأمر يهدد صناعة كرة القدم” في بلاده.


وفي هذا الإطار، أشار رئيس الليجا إلى المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالد الذي قرر الرحيل عن ريال مدريد والانتقال ليوفنتوس الإيطالي، لأنه، في رأي تيباس، سيجد في إيطاليا مزايا ضريبية أفضل منها في إسبانيا.
وقال “ماذا كان سيفعل كريستيانو رونالدو؟ في إسبانيا إذا كنت تجني 100 يأخذون منك 50 لكن في إيطاليا فأنت لا تدفع من هذه الـ100 سوى 20، إلى أين ستذهب إذن؟”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى