هاميلتون يستفيق في حلبة هوكنهايم الألمانية

 

(د ب أ) – توووفه 

 

توج البريطاني لويس هاميلتون، سائق فريق مرسيدس، اليوم الأحد، بلقب سباق الجائزة الكبرى الألماني في إطار بطولة العالم (الجائزة الكبرى) لسباقات سيارات فورمولا-1 واستعاد صدارة الترتيب في فئة السائقين في الوقت الذي اضطر فيه الألماني سيبستيان فيتيل،سائق فريق فيراري ، للانسحاب من السباق رغم أنه كان قريبا من تحقيق الفوز.

وتسبب هطول الأمطار على مضمار هوكنهايم في إحداث فوضى كبيرة وانزلق فيتيل بسيارته الفيراري بعيدا عن المضمار، البالغ طوله 574ر4 كيلومترا، في اللفة الـ52 من 67 لفة .

ولم يكلفه هذا خسارة السباق فقط، بل كلفه خسارة صدارته لفئة السائقين.

وبعدما أدى هذا لدخول سيارة الأمان في اللفات العشر الأخيرة، وجد هاميلتون نفسه في الصدارة وتمكن من صد هجمات زميله بالفريق فالتيري بوتاس، قبل أن يتم إبلاغ بوتاس بالبقاء في مركزه الثاني. وجاء كيمي رايكونين سائق فريق فيراري في المركز الثالث.

وبدأ هاميلتون السباق من مركز الانطلاق الرابع عشر بعد فشل هيدروليكي في التجارب، ولكن عودته المذهلة أعادته لصدارة الترتيب برصيد 188 نقطة فيما يظل فيتيل في المركز الثاني برصيد 171 نقطة.

وبدأ فيتيل السباق من مركز الانطلاق الأول وظهر انه سيفوز بلقبه الأول في هوكنهايم، حيث فاز بلقبه الأول في سباق الجائزة الكبرى بألمانيا في نورنبرج ، حيث كان متصدرا للسباق مع تبقي 15 لفة.

وكان رايكونين يخوض السباق باستراتيجية مختلفة وعندما طلب منه أن يبتعد من أجل فيتيل الأسرع، بدا أن فيتيل سيفوز بالسباق حتى هطلت الأمطار التي أدت إلى نتيجة مذهلة.

ولم يكن المضمار مبتلا للغاية ليجري تعديل فوري للإطارات وعندما حاول فيتيل عبور منعطف “ساكسي”، لم يتمكن من السيطرة على السيارة واصطدم في الحاجز.

ودخل بوتاس إلى مركز الصيانة وكان فريقه على مايبو يبحث عن الاطارات الصحيحة، في الوقت الذي هدأ فيه هطول الأمطار، وعندما تبع رايكونين فريق مرسيدس كان يجب اتخاذ قرار بشأن هاميلتون، ويبدو أن الفريق استدعاه ولكن هاميلتون رفض الوقوف في اللحظة الأخيرة وعبر العشب في خط مركز الصيانة ليظل في السباق.

وكان بوتاس يسعى لتصدر السباق في اللفة 58 ،ولكن فريقه مرسيدس استقر على أن التنافس بين السائقين سيكون مخاطرة كبيرة. وطلبوا منه عدم المجازفة ووافق.

هذا ضمن لهاميلتون التتويج بلقبه الـ67 في مسيرته وتحول رائع، ليس فقط من سباقات التجارب، ولكن تحول رائع من آخر سباقين انتهيا بشكل سيء مما أدى إلى حصول فيتيل على صدارة ترتيب السائقين.

والآن بات هاميلتون يتصدر فئة السائقين بفارق 17 نقطة قبل أن يخوض سباق المجر يوم الأحد المقبل، السباق الأخير قبل فترة الراحة الصيفية.

وجاء ماكس فيرستابين سائق ريد بول، في المركز الرابع، فيما جاء نيكو هولكنبرج سائق رينو في المركز الخامس.

وأكمل روماين جروسيات (هاس) وسيريجو بيريز وإيستيبان أوكون (فورس إنديا) وماركوس إيركسون (ساوبر) وبريندون هارتلي (تورو روسو) قائمة العشر الأوائر.

وجاء خلفهم كيفين ماجنوسن (هاس) وكارلوس ساينز (رينو) وستوفيل فاندورني (مكلارين) وبيير جاسلي (تورو روسو) وتشارليز لوكلير (ساوبر) وفرناندو ألونسو (مكلارين).

بالإضافة إلى فيتيل، فشل كل من لانس سترول وسيرجي سيروتكين (ويليامز) ودانيل ريتشاردو (ريد بول) الذي بدأ من مركز الانطلاق التاسع عشر بسبب عقوبات لتعديل المحرك، في إنهاء السباق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى