الفيصل الزُبير يتقدّم 9 مراكز في سباق هوكنهايم الصعب

هوكنهايم-توووفه

 

استطاع المتسابق الشاب الفيصل الزُبير تعويض ما حدث في التجارب التأهيلية والتقدّم بشكل سريع في الترتيب خلال سباق هوكنهايم الذي استضاف الجولة الخامسة من بطولة بورشه سوبر كاب العالمية. وجد الزُبير نفسه في المركز 26 على شبكة الانطلاق بعد خطأ من قبل الفريق خلال التجارب التأهيلية، حيث طلب الزبير من فريقه ضرورة تغيير إطارات الأمطار إلى إطارات جافة ملساء بهدف تسجيل لفة سريعة، ولكن سوء التواصل حال دون ذلك.

وقد أعرب الفيصل عن خيبة أمله من الحادثة لا سيما وأنه كان من الممكن إحراز نتيجة أفضل بالنظر إلى تأديته خلال التجارب الحرة. وبالرغم من ذلك، كان الزبير عازما على تعويض ذلك خلال السباق وهو ما نجح في فعله من خلال تقدّمه 9 مراكز. وقدّم الزُبير انطلاقة استثنائية سمحت له بكسب 3 مراكز والتقدّم إلى المركز 23، بينما نجح الوهيبي بدوره بالتقدّم إلى المركز 24.

ومع نهاية اللفة الثانية قام السائق العُماني بتجاوز جريء على أحد منافسيه ليتقدّم إلى المركز 22، قبل أن يكسب مركزاً إضافياً مع بداية اللّفة الثالثة ويصل إلى المركز 21. وكان من الواضح للغاية امتلاك المتسابق الشباب للوتيرة السريعة ولكن زحمة السيارات أمامه صعّبت من مهمة تقدمه. وواصل الزُبير سلسلة تجاوزاته الجريئة ليصل إلى المركز 17 في نهاية المطاف.

حيث قال: “لقد كان سباقاً جيداً، للأسف انطلقنا من مركز متأخر، لكن وتيرتنا كانت ممتازة ونجحنا في كسب تسعة مراكز”. وأكمل: “انطلقنا من المركز 26 وبالتأكيد لم يكن أحد يتوقع التقدم بهذه الطريقة، لكننا أكملنا بضعة تجاوزات جيدة وكنا نمتلك وتيرة جيدة”.

وتابع: “كانت التجاوزات جيدة للغاية، بالرغم أن الحلبة لا تجعل من التجاوز عملية سهلة، لذا فإنني مسرور للغاية من تلك التجاوزات”. وأضاف: “لم يكن بوسعنا القيام بأي شيء حيال التصفيات، لكننا حاولنا التعويض خلال السباق. حققنا نتيجة جيدة في بودابست العام الماضي حين أنهينا بالمركز التاسع، لكن المنافسة مرتفعة بعض الشيء لهذا الموسم”. واستطرد: “أتوقع أداء جيداً لنا في بودابست، لكنني لن أرفع سقف توقعاتي عالياً. المنافسة لهذا الموسم محتدمة بالفعل وسنرى كيف ستسير الأمور”.

أما مواطنه خالد الوهيبي، فقد خاض سباقاً لا بأس به، لكن مركز انطلاقه المتأخر لم يكن في صالحه حيث احتلّ المركز 24. حيث قال: “كان سباقاً صعباً من ناحية النتائج، لقد انطلقت من المركز 29 بسبب اختيار خاطئ للإطارات خلال التصفيات”. وأكمل: “كان الأمر يتمحور حول اكتساب المزيد من الخبرة، ومحاولة التعلم بأفضل ما يمكنني، على أمل إنهاء السباق، وهذا ما قمتُ به”. وتابع: “انثقاب الإطار لم يساعدني على الإطلاق، إذ تمكنتُ من الوصول إلى المركز 23 على ما أعتقد مع انثقاب بطيء في الإطار. ما أثر على وتيرتي طوال اللفات الـ 14”.

وتعليقاً على السباق المقبل في بودابست، قال الوهيبي: “جولة بودابست الأسبوع المقبل، لذا سنخوض سباقين متتالين وذلك أمر جيد بالنسبة لي لأنني سأحمل طاقتي وإحساسي خلف المقود مباشرة إلى بودابست”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى