رافا ماركيز يودع كرة القدم على طريقته الخاصة

 

(إفي) – توووفه

 

ودع المدافع المكسيكي المخضرم رافائيل ماركيز، أحد أربعة لاعبين يمتلك الرقم القياسي لأكبر عدد من المشاركات في نسخ مختلفة بكأس العالم (5 مرات)، كرة القدم اليوم الأحد على طريقته الخاصة وذلك بالتحدث للكرة وكأنها شخصا، وذلك عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال المدافع المخضرم (39 عاما)، الذي أعلن إسدال الستار على مسيرته عقب انتهاء مشوار منتخب بلاده في مونديال روسيا عند محطة ثمن النهائي بالخسارة أمام البرازيل بثنائية نظيفة، “كرة القدم: لقد منحتني كل شيء وعلي الآن رد الجميل لكي، من الصعب الابتعاد وسأظل دائما متعلقا بكي”.

وأشار لاعب برشلونة الإسباني وأطلس المكسيكي وهيلاس فيرونا الإيطالي سابقا، بالإضافة لعدة أندية أخرى، “أشكر جميع الجماهير على كل هذا الحب على مدار السنوات الماضية. هو الحافز الرئيسي بالنسبة لي وسيظلون كذلك، مهما فعلت، وأينما كنت”.

كما أوضح اللاعب الملقب بـ’القيصر’ بأنه مرت أسابيع عديدة منذ خوضه لآخر مباراة في مسيرته بالملاعب، ولكن فضل أخذ بعض الوقت لاستيعاب الوضع الجديد.

وأكد “أشعر بالرضا وبالسعادة بعد مسيرة امتدت 22 عاما، قدمت خلالها تضحيات كبيرة، وأخطأت وأصبت. لست نادما على أي شيء، لأنني في النهاية تعلمت من كل تجربة خضتها وقرار اتخذته”.

كما شكر اللاعب، الذي يعد المكسيكي الأفضل خلال القرن الحالي، المدربين الذين تدرب تحت إمرتهم على مدار مسيرته، ووثقوا في إمكانياته، وللصحافة التي أثنت عليه وانتقدته، بالإضافة لعائلته التي كانت بجانبه دائما.

يذكر أن ماركيز خاض 147 مباراة دولية مع “التري” سجل خلالها 19 هدفا، كما توج بلقب كأس القارات في 1999 ، ولقبي كأس كونكاكاف الذهبية (2003 و2011).

وعلى صعيد الأندية، كانت المسيرة الأبرز للاعب المكسيكي مع البلاوجرانا الذي ارتدى قميصه خلال الفترة من (2003-10)، وشارك معه في 240 مباراة في جميع المسابقات.

ومع الفريق الكتالوني، حصد ماركيز لقب الليجا 4 مرات (2004-05 و2005-06 و2008-09 و2009-10)، وكأس الملك مرة (2008-09)، ودوري الأبطال مرتين (2005-06 و2008-09)، ومونديال الأندية مرة (2009)، وكأس السوبر الإسباني مرتين (2005 و06).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى