الإمارات تكرس العقـدة وتواجه أحمرنا في النهائي

الكويت – توووفه

كرس المنتخب الإماراتي عقدته للعراق، وتمكن من بلوغ نهائي خليجي 23 بعد الفوز بركلات الترجيح على أسود الرافدين ليواجـه منتخبنـا الوطني يوم الجمعـة في نهائي واعد ومنتظـر .

بدأ المنتخب العراقي اللقاء عبر طريقة 4-4-1-1 بتواجد جلال حسن في المرمى وفي الدفاع علي بهجت وعلي فايز وأحمد إبراهيم خلف وعلاء مهاوي، وفي الوسط حسين علي الساعدي وعلي حصني ومهدي كامل وهمام طارق وفي الهجوم أيمن حسين وخلفه علاء مهـاوي بينمـا لعبت الإمارات بخطـة 3-5-2 بخالد عيسى في المرمى وفي الدفاع الثلاثي خليفة مبارك ومهند العنزي واسماعيل أحمد وفي الوسط خميس اسماعيل وعلي حسن البلوشي ومحمد المنهالي وعمر عبدالرحمن ومحمد أحمد وفي الهجوم علي مبخوت وأحمد خليل.

بداية اللقاء كانت من خلال ضغط عراقي في مناطق الإمارات وتحصل أسود الرافدين على ركنيات متكررة ولكن دون جدوى، المنتخب الإماراتي سيطر نسبيا على المباراة مقابل تراجع عراقي في مناطقه والمباراة لم ترتق للمتوقع وظلت شباك خالد عيسى وجلال حسن في مأمن حتى الدقيقـة 28 بالرغم من تسديدة عمرعبدالرحمن ورد عليها المنتخب العراقي بفرصة أخطر تحولت لركنيـة، حملت الدقيقـة 42 أخطر فرص هذا الشوط حينما انفرد محمد صالح المنهالي بالمرمى العراقي ولكنه لم يحسن استغلالها لتمر بردا وسلاما على جلال حسن والجماهير العراقيـة لينتهي الشوط “الحذر” بالتعادل السلبي من الجانبين لعبا ونتيجـة .

بدأ الشوط الثاني بضغط إماراتي مكثف بحثا عن هدف سيساوي في النهاية تأهل وتخصل على عدة ركنيات شكلت خطورة نسبية على المرمى العراقي بينما أضاع علي حصني فرصة سانحة لأسود الرافدين حينما توغل لمنطقة الجزاء ولكنه قذف كرته في أحضان خالد عيسى، باسم قاسم يتدخل ويشرك لاعب نادي الشباب السعودي سعد عبدالأمير مكان مهدي كامل في الدقيقـة 58 التي كانت أن تشهد أيضا هدف إماراتي من مرتدة قادها مبخوت ولكنه لم يحسن التعامل أمام المرمـى .

المباراة بعد ذلك أخذت طابع التكافؤ والقوة في وسط الملعب مع أفضليـة واضحة للمنتخب العراقي من خلال التوغل في العمق الإماراتي ويقحم باسم قاسم المهاجم مهند عبدالرحيم مكان علي حصني ويرد زاكروني بإشراك اسماعيل الحمادي مكان القائد أحمد خليل وسنحت العديد من الفرص خاصة لعلي مبخوت الذي أضاع انفرادين وانتهى الشوط الثاني دون أي جديد لتنتقل المباراة لأشواط إضافيـة .

الشوط الإضافي الأول مر كسابقيـه دون تغيير في النتيجـة والشوط الإضافي ثاني بدأ بإثارة كبيرة حيث أضاعت الإمارات فرصة للتقدم رد عليها العراق بكرة أخطر حينما أنقذ مهند العنزي رأسية مهند عبدالبرحيم من حلق المرمى فيما لم تشهد كرات خطرة أخرى.

في ركلات تفوق المنتخب الاماراتي 4/3 حيث لم يضيع أي ركلة عكس العراقي الذي أهدر ركلتين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى