ترامب يتعرض لانتقادات واسعة بعد تصريحه العنصري ضد ليبرون جيمس

 

 (إفي) – توووفه

 

تعرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم السبت لموجة من الانتقادات بسبب تعليقه العنصري ليلة أمس ضد نجم كرة السلة الأمريكية للمحترفين (NBA) ولاعب نادي لوس أنجلوس ليكرز، ليبرون جيمس، ومقدم البرامج بشبكة (سي إن إن) الأمريكية، دون ليمون، وتشكيكه في ذكائهما.
وانتقد الرئيس الأمريكي الثنائي، من أصول أفريقية، عبر حسابه الرسمي على شبكة “تويتر” الاجتماعية بعدما استضاف ليمون في برنامجه نجم كرة السلة الذي واصل انتقاده لترامب ووصفه بالقائد المجرد من المشاعر تجاه الأقليات.


وغرد ترامب “ليبرون جيمس كان ضيفا لتوه على الرجل الأكثر حماقة على شاشة التليفزيون، دون ليمون. لقد أظهر ليبرون ذكيا، وهو أمر ليس بالسهل تحقيقه. يعجبني مايك!”، في إشارة لأسطورة كرة السلة الأمريكية سابقا، مايكل جوردان.
وجاءت تصريحات الرئيس الأمريكي حول مدى ذكاء جيمس وليمون، بعدما تطرقا في مناسبات عديدة للحديث عن ماكسين واترس، النائبة ذات البشرة السمراء أيضا في مجلس النواب الأمريكي عن ولاية كاليفورنيا، ووصفهما لها بأن “معدل ذكائها منخفض للغاية”.


ولاقت تدوينه الرئيس الأمريكي موجة من الانتقادات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما وأن جيمس كان حديث الساعة الأسبوع الماضي بعدما افتتح مدرسة لتعليم الأطفال محدودي الدخل في مسقط رأسه بمدينة آكرون (ولاية أوهايو).
وكان افتتاح المدرسة هو محور الحوار بين جيمس وليمون على (سي إن إن).
من جانبه، دافع حاكم ولاية أوهايو، الجمهوري جون كيسيك، عن نجم كرة السلة، وذلك عبر حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدا أنه يجب “الاحتفاء بأعماله الخيرية وجهوده لمساعدة الأطفال”.


بينما كان الرد الأكثر قسوة من جانب الصحفي المخضرم دان راذير (86 عاما)، الذي اتهم الرئيس الأمريكي مباشرة بـ”العنصري”.
وتسائل راذير “هل هذا ما يشعر رئيس الولايات المتحدة بضرورة مشاركته مع الناس، في الوقت الذي يجب فيه أن يظل فيه هادئا؟إنه أمر مخز. إنه شخص عنصري. إن هذا نتاج كراهيات بسيطة ولكنها خطيرة. أكرر، هل هذا هو رئيسنا؟”.


يذكر أن جيمس وجه انتقادات لاذعة يوم الثلاثاء الماضي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسبب “استخدام الرياضة لتقسيم” المواطنين وفقا للعرق.
وجاءت تلك التصريحات لأفضل لاعب في الـ(NBA) أربع مرات (2009 و10 و12 و13)، ردا على انتقادات ترامب لمجموعة من اللاعبين الأمريكيين من أصول أفريقية بالدوري الوطني لكرة القدم الأمريكية، وذلك بعد أن جثوا على ركبتهم أثناء عزف النشيد الوطني الأمريكي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى