كيف سحب ديربي الأحمر والأبيض البساط  في الخليج ؟

الكويت – توووفه

سيطر ديربي الكويت والسعودية على المشهد الخليجي منذ تأسيس بطولات كأس الخليج وأيضا البطولات القاريـة والتصفيات التأهيليـة وكان ديربي يُضرب به الأمثال ولكن مع تراجع مستوى الأزرق “أداءا ونتائـجا” في السنوات الـ 15 الأخيرة باتت الأنظار متجهـة صوب مواجهـة منتخبنـا الوطني والإمارات الذي وُصف بأنه الديربي الأقوى في الفترة الماضيـة .

عدد مواجهـات منتخبنا الوطني والإمارات بدءا من الألفيـة الجديدة في جميع المسابقات بلغت 14 مواجهـة فازت الإمارات في 5 مواجهات تعادلا في 5 مواجهات وفاز منتخبنـا الوطني في 4 مواجهـات وهي خليجي 16 و17 و18 على التوالي ومواجهـة في إياب في تصفيات أمم آسيـأ 2007 وحققت الإمارات الفوز في 5 مواجهات وهي خليجي 15 و21 و22 ونهائي خليجي 18 بالإضافة لذهاب تصفيـات أمم آسيـا 2007 في دبـي، بينما عدد المباريات الودية التي لعبت في هذه الفترة كانت ثلاث مباريات فاز الأحمر في واحدة كانت في 2001 وتعـادلا مرتين في 2005 و 2008 .

في الألفيـة الجديد تكرر مشهد فوز فريق على الآخـر بفارق هدفين مرتين فقط حيث فاز منتخبنـا الوطني في خليجـي 16 بهدفي كانـو وهاشم صالح وذات النتيـجة فازت بها الإمارات على أحمرنـا في خليجي 21 عبر ثنائية أحمـد خليل، وبقيـة المواجهات انتهت بالتعادل أو فوز فريق على الآخر بفارق هدف وحيـد وهذا يُعزز مقولـة أن ديربي الأحمر والأبيض بات محط أنظار الديربيات في الخليج العربي والشرق الأوسـط .

منذ تطبيق النظام الجديد في بطولات الخليج أيضـا لأول مرة يتكرر طرفي النهائي بعد مشهد نهائي خليجـي 18 بأبوظبي وهذا سابقـة أيضـا تسجلها هذه البطولـة التي سجلت أيضا سابقـة وهي وصول منتخب للنهائي رغم تسجيلـه هدف وحيد .

إجمـالا بلغ عدد المباريات التي لعبت في بطولات الخل اج بين منتخبنـا والأبيض هي 22 مباراة الأول كانت في خليجـي 3 بقطر عام 1974 وانتهت بالتعـادل الايجابي 1-1 وآخر مواجهـة كانت في الدور الأول من خليجي 23 وانتهت بفوز الإمارات بهدف علي مبخوت ويبقى هداف مواجهـات المنتخبين هو الفهد الإماراتي الأسمر فهد خميس برصيد 4 أهداف سجلها في خليجي 6 و7 و8 على التوالي وآخر أهدافه كانت في إستاد الصداقة والسلام في خليجي 10 والتي انتهت بالتعادل 1-1 وأحرز حينهـا هدف التعادل للأحمر هلال حميـد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى