هل تُطبق تقنية الفيديو في مونديال روسيا؟

توووفه – وكالات

يمكن لنظام تقنية حكم الفيديو المساعد أن يخطو خطوة أخرى صوب إقراره بشكل رسمي في مباريات كرة القدم، خلال اجتماع مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (إيفاب) الشهر الجاري.

ومن المقرر أن يصدر المجلس، خلال اجتماعه السنوي في مدينة زيورخ السويسرية في 22 يناير الحالي، “توصية استرشادية” حول استخدام تقنية الفيديو، وفقا لما ذكره متحدث باسم إيفاب.

ويجرى حاليا تجربة هذا النظام في عدة بلدان من بينها ألمانيا وإيطاليا، كما ستشهد الملاعب الانجليزية تطبيق تلك التجربة للمرة الأولى خلال مباراة برايتون مع كريستال بالاس في بطولة كأس الاتحاد الانجليزي يوم الاثنين المقبل.

وسيتم اتخاذ القرار النهائي بشأن استخدام تلك التقنية من عدمه، خلال الاجتماع العام لإيفاب المقرر عقده في الثاني من مارس القادم.

وفي حال تصويت الاتحاد لصالح تلك التقنية، فإنه سيمهد الطريق لاستخدامها خلال نهائيات كأس العالم المقرر إقامتها بروسيا الصيف المقبل، ويمكن لاتحادات الكرة في البلدان المختلفة بعد ذلك أن تقرر بصورة فردية ما إذا كان ينبغي عليها إدخال هذا النظام أم لا.

ويتم حاليا تقييم تجارب تلك التقنية، التي تستخدم لمعاونة حكام المباريات في اتخاذ القرارات الحاسمة في المباريات، مثل ركلات الجزاء واحتساب الأهداف، في أكثر من 12 بلدا، كما تم اختبارها في المسابقات والمباريات الدولية.

كان رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، السويسري جياني إنفانتينو، أشاد باستخدام تلك التقنية في بطولة كأس القارات التي أقيمت بروسيا العام الماضي، حيث أشار إلى أنها حققت “نجاحا كبيرا” رغم تسببها في إثارة الارتباك لدى الجماهير واللاعبين.

وكانت ردود الفعل بشأن استخدام تقنية الفيديو في مباريات الدوري الألماني (بوندسليجا) مختلفة ما بين مؤيد ومعارض لها، غير أن الحكم البريطاني السابق ديفيد إيليري، الذي يشغل منصب المدير التقني لإيفاب، صرح لصحيفة (تايمز) البريطانية أن التجارب التي أجريت في جميع أنحاء العالم حققت نجاحا جيدا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى