كيميتش يشعر بالحزن لاعتزال جوميز .. ونوير يفتح “الجرح” مرة أخرى

 

(د ب أ)-توووفه

 

ابدى جوشوا كيميتش جناح فريق بايرن ميونخ الالمانية حزنه لقرار ماريو جوميز باعتزال اللعب الدولي.

وقال كيميتش عن جوميز مهاجم شتوتجارت: “الطريقة التي ظهر بها في كأس العالم كانت استثنائية، إنه قائد حقيقي”.

وأضاف: ” انسحب من الفريق… كان عنصرا مهما للغاية…أعتقد أنه من المؤسف اعتزاله”.

و قال مانويل نوير حارس المنتخب الألماني وبايرن ميونخ”علينا أن نلعب بقلوبنا داخل الملعب.. علينا أن نغير الصورة التي أخذت عنا في كأس العالم”.

وأضاف “علينا أن نعي ذلك جيدا في المستقبل القريب .. القائمون على الفريق يفكرون جيدا قبل اختيار اللاعبين المناسبين لمستقبل الفريق”.

وختم بالقول “علينا أن نتبع النقد الذاتي وأن يكون لدينا تعطش للنجاح في المنتخب الوطني”.

وأعلن جوميز أمس الأحد اعتزاله اللعب الدولي مع منتخب بلاده.

وقال جوميز /33 عاما/ مهاجم شتوتجارت أنه سيكون جاهزا للمشاركة في يورو 2020 ،إذا رغب المدرب يواخيم لوف في ضمه.

وانضم جوميز إلى مسعود اوزيل لاعب وسط ارسنال في اعتزال اللعب الدولي عقب خروج منتخب الماكينات من دور المجموعات لمونديال روسيا.

وكتب جوميز عبر حسابه على موقع “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي: “الآن حان الوقت لإفساح المجال، وإعطاء الفرصة للعديد من الشباب الموهوبين لتحقيق أحلامهم”.

وأضاف: “إذا، ولأسباب بعيدة الاحتمال، رأى المدرب أنه في حاجة لي بعد عامين خلال كأس الأمم الأوروبية وشعرت حينها بأنني مستعد لتقديم يد العون، سأكون متاحا”.
وسجل جوميز 31 هدفا في 78 مباراة، خاضها مع المنتخب الألماني الذي لعب له للمرة الأولى في 2007.

وكان مهاجم بايرن ميونخ السابق، جزء من الفريق الذي شارك في كأس العالم 2010 وحصل على المركز الثالث، ولكنه لم يكن ضمن الفريق الذي فاز بمونديال 2014 بسبب الإصابة.

وكان جوميز موجودا ضمن الفريق الذي شارك في كأس العالم “روسيا 2018” في يونيو الماضي، بديلا للمهاجم تيمو فيرنر، وشارك كبديل في المباريات الثلاث بدور المجموعات.

ورأى العديد من خبراء كرة القدم الألمان أن اختياره للانضمام للمنتخب كان إشارة على ندرة المهاجمين الألمان الكبار في الوقت الحالي، ولم ليس من المتوقع أن يشارك في يورو 2020 إذا تأهل إليها المنتخب الألماني.

وجاء اختيار جوميز في قائمة كأس العالم 2018 بدلا من ساندرو فاجنر، مما دفع فاجنر /30 عاما/ بشكل جزئي لاعتزال اللعب الدولي قبل البطولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى