منتخبنا يحمل الأماني للظفر باللقب الثاني

 

الكويت – توووفه

حانت ساعـة الحقيقة واقترب الموعد .. وإستاد جابر الأحمد الدولي تزين في أجمل حلة .. قبل ختام المشهـد .. إنـه نهائي خليجـي 23 الذي يستقطب الأنظار مساء الجمعـة عند الساعة السادسة والنصف مساءا بتوقيت السلطنـة ومواجهـة يغازل فيهـا أحمرنا لقبه الخليجي الثاني حينما يواجهـه شقيقـه الإماراتي الباحث عن لقب ثالث بعـد نسختي أبوظبي 2007 و المنامـة 2013 .

منتخبنـا قادم لهذه المواجهـة بعد خسارة واحدة وثلاث انتصارات متتاليـة مسجلا أربعـة أهداف واستقبلت شباكه هدف وحيـد بينما الأبيض يضع قدمـه في النهائي بسيرة ذاتية متواضعـة للغاية بفوز وحيد وهدف وحيد وثلاث تعادلات سلبية متتاليـة وبالتالي يبدو منتخبنـا هو الأفضل على الورق ولكـن على الواقع تبقـى مباراة من الصعب أن تبوح بأسرارهـا قبل صافرة الكويتي علي محمود شعبـان .

منتخبنـا الوطني الوطني أنهـى حصته التدريبية الأخيرة على إستاد نادي الكويت مساء الخميس بمشاركة الجميع وبحماس منقطـع النظير والشيء الإيجابي لدى المدرب الهولنـدي بيم فريبك أن لديه 23 لاعبـا والجميع في أتم الجهوزيـة للنهائي الذي يظهر فيه منتخبنـا الوطني للمرة الرابعـة منذ تدشين النظام الجديد وهذا يعتبر رقم قياسي للمنتخبات مما يؤكد علو كعب الكرة العمانية خليجيا في السنوات الأخيرة بإنتظار لقب آخر سيكون مسجلا بماركـة “فيربك” بعد أن حفر الفرنسي “كلود لـوروا” اسمه في نسخـة مسقـط عا 2009، من المتوقع أن ينتهج فيربك خطـة 4-4-1-1 من أجل مقارعـة تكتيك الإيطالي زاكيروني وإبطال الدفاعات الجوية للإمارات عبر تواجد فايز الرشيدي في المرمـى، محمد المسلمي وفهمي دوربين ثنائي قلبي دفاع وعلي البوسعيدي ظهير أيسر وسعد سهيل ظهير أيمن و أحمد كانو وحارب السعـدي في الارتكـاز وجميل اليحمدي في الطرف الأيمن ورائد إبراهيم في الطرف الأيسر ومحسن جوهر خلف رأس الحربة الصريح خالـد الهاجري .

على الجانب الآخـر يبدو تذمر الإيطالي ألبيرتو زاكيروني مستمرا لعدم جهوزية اللاعبين والإصابات في كل إطلالـة وندوة صحفيـة وهذا ماحدث في ندوة الخميس قبيل النهائي حيث أبدى تخوفه من إصابات وجاهزية لاعبيه عقب خوضهم 120 دقيقـة في مباراة النصف نهائـي، الإمارات تتسلح بقوة خطهـا الخلفي حيث يعتمد “كاتاناتشو” إيطالية محكمة في عبر خطـة 3-5-2 من خلال الاعتمـاد على ثلاثي في الدفـاع ويبدو الأقرب للعب خليفة مبارك ومهند العنزي واسماعيل أحمد وفي الوسط يلعب العجوز الإيطالي بخمسـة لاعبين وبحسب آخر الأخبار يبدو خميس اسماعيل وعلي حسن البلوشي ومحمد المنهالي وعمر عبدالرحمن ومحمد أحمد هم الخيار المفضل للمدرب وفي الهجوم سيقع الإعتـاد على علي مبخوت وأحمد خليل .

إجمـالا بلغ عدد المباريات التي لعبت في بطولات الخليج بين منتخبنـا والأبيض هي 22 مباراة الأول كانت في خليجـي 3 بقطر عام 1974 وانتهت بالتعـادل الايجابي 1-1 وآخر مواجهـة كانت في الدور الأول من خليجي 23 وانتهت بفوز الإمارات بهدف علي مبخوت ويبقى هداف مواجهـات المنتخبين هو الفهد الإماراتي الأسمر فهد خميس برصيد 4 أهداف سجلها في خليجي 6 و7 و8 على التوالي وآخر أهدافه كانت في إستاد الصداقة والسلام في خليجي 10 والتي انتهت بالتعادل 1-1 وأحرز حينهـا هدف التعادل للأحمر هلال حميـد .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى