استاد السعادة.. أيقونة الملاعب العمانية الحديثة يشهد مباراة كأس السوبر

 

توووفه- عبدالله الريسي

 

سيحتضن استاد السعادة الرياضي المباراة الرسمية الأولى للمسابقات المحلية العمانية، وذلك بعد أن انتهت الأعمال الإضافية لتوسعته عقب بدايتها منذ يوليوة2015، ويعتبر الآن بحلته الجديدة من أبرز وأجمل الملاعب الرياضية في السلطنة.

وكانت أعمال التوسعة قد تضمنت العديد من المستجدات على ملعب كرة القدم من أبرزها رفع الطاقة الاستيعابية للمدرجات من 9 آلاف مقعد إلى 18 ألف مقعد، كما تم إنشاء منصة جديدة في الجهة الغربية للاستاد، مع إضافة بعض اللمسات التطويرية على المنصة الرئيسية السابقة، كما تم توسعة المداخل الرئيسية للملعب وذلك لتسهيل عملية دخول الجماهير ، كما تم إزالة الحاجز الداخلي للملعب واستبداله بحاجز آخر عند بداية مدرجات الجمهور بطريقة جمالية أكثر.

ويتضمن مجمع السعادة الرياضي الكثير من المرفقات التي تختص بالرياضات المختلفة منها ملعب لرياضة الهوكي، وملاعب لكرة التنس، وصالة مغطاة ومكيفة تحتوي على ملعب مزدوج لكرة اليد والطائرة والسلة، وتتسع مدرجاتها لـ 1000 مشجع مقسمة ما بين الجماهير وكبار الشخصيات، بالإضافة إلى غرفة استقبال الضيوف وغرفة لتبديل الملابس للاعبين والحكام.

كما يحتوي مجمع السعادة الرياضي على مسبح أولمبي صمم حسب المواصفات والمقاييس العالمية، ويتسع المسبح لـ 1000 مقعد وأربع غرف لتغيير الملابس، بالإضافة إلى مبنى متكامل لدائرة الشؤون الرياضية بالمحافظة يتكون من دورين، ويحتوي على مكاتب متكاملة لموظفي الدائرة مع قاعة للاجتماعات وبعض المرفقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى