باريس سان جيرمان لن يتعرض لـ”ريمونتادا” جديدة!

توووفه – وكالات

أكد المدير الفني لباريس سان جيرمان، الإسباني أوناي إيمري أن نادي العاصمة الفرنسية، يُعد نفسه منذ سنوات للفوز على أفضل الفرق، مشيرا إلى أن الأفضل هو ريال مدريد الذي يواجه فريقه في دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وفي مقابلة مع صحيفة (ماركا) الإسبانية، قال إيمري عن هذه المواجهة المنتظرة: “لقد شهدت مباريات من هذا النوع وبنفس أهمية هذا اللقاء على الرغم من أنها لم تحظ بهذه الضجة الإعلامية والترقب الذي يحيط بمواجهة ريال مدريد-بي إس جي” في 14 فبراير ذهابا والسادس من مارس إيابا.

وتابع: “إنهم يسألونني كثيرا ما إذا كنت أشعر بضغط.. لكنني لا أتعامل مع الأمور من هذا المنطلق.. أتحدث عن المتطلبات الإيجابية والمسؤولية من أجل الاستعداد بأفضل طريقة ممكنة لهاتين المبارتين”.

وأضاف المدرب الإسباني: “سنكون مركز اهتمام كرة القدم العالمية. إنني أعيش هذا الأمر بشغف كي أتمكن من إظهار قدرات بي إس جي الحقيقية. لدي رغبة في لعب هذه المباراة والاستمتاع بها والفوز بها. لا أشعر بأي ضغوط”.

وعلى الرغم من ذلك، أقر إيمري بوجود فارق بين ريال مدريد وبرشلونة من جانب وفريقه من جانب آخر، مذكرا بأن الملكي توج بالتشامبيونز ليج 12 مرة والبرسا خمس مرات، بينما اعتبر أن باريس سان جيرمان يعد “فريقا حديثا نشأ عام 1970 بالدمج بين ناديين. إنه فريق تاريخه قصير، كما أنه بدأ عهدا جديدا في 2011 بوصول الإدارة القطرية”.

وأردف أن “المالكين الجدد للنادي شكلوا كيانا جديدا في إطار مشروع اقتصادي-رياضي، وليس اقتصاديا فحسب..هذا النادي يريد أن يقترب من عمالقة أوروبا أكثر فأكثر، من أجل منافستهم بندية..والتفوق عليهم لاحقا”.

وفي هذا الإطار، أكد المدير الفني لباريس سان جيرمان إن “الدور الإقصائي أمام الريال سيكون تأكيدا على إمكانية اتخاذ هذه الخطوة..لدينا العناصر اللازمة لتحقيق هذا الأمر والفوز على الريال سيكون فرصة لتطورنا. إنني أرى الأمر من هذا المنظور”.

وعن “الريمونتادا” الشهيرة التي تسببت في إقصاء فريقه من دوري أبطال أوروبا على يد برشلونة الموسم الماضي، حين قلب الفريق الكتالوني الطاولة على النادي الفرنسي في مباراة الإياب بدور الـ16 باكتساحه 6-1 على ملعب كامب نو بعد أن كان بي إس جي قد فاز برباعية نظيفة بحديقة الأمراء، أكد المدرب الإسباني “أعتقد أننا سنكون مستعدين بشكل أفضل مما كنا عليه أمام البرسا منذ عام”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى