أجويرو يقود مانشستر سيتي لاكتساح هيديرسفيلد بالدوري الانجليزي 

(د ب أ)-توووفه

 

واصل مانشستر سيتي انطلاقته المثالية ببطولة الدوري الانجليزي لكرة القدم، عقب فوزه الكبير 6 / 1 على ضيفه هيديرسفيلد تاون اليوم الأحد في المرحلة الثانية للمسابقة، التي شهدت أيضا فوز واتفورد على مضيفه بيرنلي 3 / 1.
وارتفع رصيد مانشستر سيتي (حامل اللقب) إلى ست نقاط، ليتربع على الصدارة، فيما ظل رصيد هيديرسفيلد خاليا من النقاط في قاع الترتيب، بعدما تلقى خسارته الثانية في البطولة.
وتقمص النجم الأرجنتيني سيرخيو أجويرو، الهداف التاريخي لمانشستر سيتي، دور البطولة في المباراة حيث أحرز ثلاثة أهداف، ليسجل تاسع (هاتريك) في مسيرته مع الفريق في بطولة الدوري.

وافتتح أجويرو التسجيل في الدقيقة 25، قبل أن يضيف جابرييل جيسوس الهدف الثاني في الدقيقة 31.
وعاد جيسوس لهز الشباك مرة أخرى، مسجلا الهدف الثالث لسيتي في الدقيقة 35، فيما قلص جون جورينك ستانكوفيتش الفارق بتسجيله هدفا للضيوف في الدقيقة 43، لينتهي الشوط الأول بتقدم سيتي بثلاثة أهداف لهدف.

وواصل مانشستر سيتي فرض سيطرته على اللقاء في الشوط الثاني، الذي شهد تسجيله ثلاثة أهداف أخرى عن طريق ديفيد سيلفا وأجويرو اللذين أحرزا الهدفين الرابع والخامس في الدقيقتين 48 و76، فيما جاء الهدف السادس عبر النيران الصديقة، بعدما سجل تيرينسي كونغولو لاعب هيديرسفيلد هدفا بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 85.

وبدأت المباراة بضغط هجومي من جانب مانشستر سيتي بحثا عن تسجيل هدف مبكر يقربه من الفوز الثاني على التوالي.
ومرت أول ربع ساعة من المباراة وسط سيطرة كاملة من جانب مانشستر سيتي، ولكن دون أي خطورة حقيقية على مرمى الحارس بين هامر.
وجاءت أول هجمة خطيرة لسيتي بعد مضي 16 دقيقة إثر تمريرة عرضية من برناردو سيلفا قابلها جيسوس برأسه، لكن الكرة وصلت سهلة في أحضان هامر.
وكان اجويرو قريبا من افتتاح التسجيل لسيتي في الدقيقة 20 ،بعدما تلقى تمريرة ذكية من ديفيد سيلفا داخل منطقة الجزاء ليسدد برأسه لكن الكرة مرت بمحاذاة المرمى تماما.

ورد هيديرسفيلد بهجمة أولى بعد مضي 24 دقيقة عبر تسديدة قوية من السلوفيني يون ستانكوفيتش لكنها ضلت طريقها للشباك.
وتقدم اجويرو بهدف لسيتي في الدقيقة 25 إثر تمريرة من الحارس إديرسون مورايش إلى زميله الأرجنتيني المتربص، عند منطقة جزاء الفريق الضيف ليستغل أجويرو الخروج الخاطئ لبين هامر ويسدد في الشباك الخالية.
وكاد اجويرو أن يسجل الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 30 ،بعدما استغل ارتباك دفاع وحارس هيديرسفيلد، وسدد كرة قوية زاحفة من داخل منطقة الجزاء لكنها مرت مباشرة بجوار القائم.
وأضاف جيسوس الهدف الثاني لسيتي في الدقيقة 31 ،بعدما تبادل التمرير مع بنيامين ميندي قبل أن يسدد كرة قوية بقدمه اليسرى عرفت طريقها للشباك.

وأحرز اجويرو الهدف الثاني له والثالث لسيتي في الدقيقة 35 ،بسبب خطأ جديد من الحارس هامر الذي فشل في التصدي لتمريرة عرضية من ميندي لتسقط الكرة من يده وتصل إلى أجويرو أمام المرمى مباشرة ليسدد بكل سهولة في الشباك.
وقبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول رد ستانكوفيتش بهدف لهيديرسفيلد ،بعدما تلقى تمريرة بالرأس من ستيف موني حيث مرت الكرة من أمام جميع مدافعي سيتي ووصلت إلى ستانكوفيتش أمام المرمى مباشرة ليسدد دون عناء في الشباك.
أجرى هيديرسفيلد تبديله الأول قبل انطلاق الشوط الثاني بنزول لوران ديبواتر بدلا من عبدالحميد سابيري
وبعد مرور ثلاث دقائق من بداية الشوط الثاني سجل سيلفا الهدف الرابع لسيتي من ضربة حرة مباشرة ،نفذها بشكل رائع بقدمه اليسرى في الشباك معلنا عن هدفه رقم 50 مع فريقه.
وقف القائم الأيسر حائلا دون تسجيل أجويرو هدف آخر في الدقيقة 57، بعدما تصدى لتسديدة رائعة من الهداف الأرجنتيني.

دفع هيديرسفيلد بتبديله الثاني في الدقيقة 61 بنزول أداما دياخابي بدلا من أليكس بريتشارد في الدقيقة 61، ليرد سيتي بتبديله الأول في الدقيقة 64 بنزول النجم الجزائري رياض محرز بدلا من ديفيد سيلفا.

واصل أجويرو انطلاقاته المزعجة لدفاع هيديرسفيلد، حيث توغل بالكرة في الدقيقة 71 حتى وصل بها لمنطقة الجزاء، قبل أن يسدد تصويبة زاحفة على يسار حارس الضيوف، الذي أبعد الكرة بصعوبة لركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

وانطلق محرز من الناحية اليمنى قبل أن يسدد من على حدود المنطقة في الدقيقة 75، لكن الكرة اصطدمت في أجويرو.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة، حتى أحرز أجويرو الهدف الخامس وهدفه الشخصي الثالث، ليصبح (هاتريك) اللقاء.

وتابع أجويرو تمريرة عرضية رائعة من الناحية اليسرى عن طريق بنيامين ميندي، ليسدد مباشرة بلمسة سحرية داخل الشباك.

وأجرى سيتي تبديله الثاني بنزول ليروي ساني بدلا من أجويرو، الذي نال تحية خاصة من الجماهير التي احتشدت في المدرجات.

حاول هيديرسفيلد تقليص الفارق، حيث تابع فيليب بيلينج كرة مرتدة بطريقة خاطئة من دفاع مانشستر سيتي في الدقيقة 78، ليسدد مباشرة من خارج المنطقة ولكن أبعدها فينسنت كومباني لركلة ركنية لم تثمر عن أي جديد.

أضاع جابرييل جيسوس فرصة أخرى لسيتي في الدقيقة 80، بعدما تلقى الكرة داخل المنطقة، ولكنه سدد دون تركيز لتمر الكرة بعيدة عن المرمى.

دفع الإسباني جوسيب جوارديولا بتبديله الثالث في الدقيقة 82 بنزول فيليب فودين بدلا من إيكاي جوندوجان، ليرد هيديرسفيلد بتبديله الثالث في الدقيقة 83 بنزول الجناح المصري رمضان صبحي بدلا من ستيف موني.

وجاءت الدقيقة 84 لتشهد الهدف السادس لسيتي، حيث جاء عبر تيرينس كونغولو لاعب هيديرسفيلد، الذي سجل بالخطأ في مرمى فريقه.

وانطلق ساني بالكرة من الناحية اليسرى، ليجد نفسه منفردا ببين هامر، لكنه سدد برعونة ليبعد حارس هيديرسفيلد الكرة، قبل أن تصطدم بقدم كونغولو ويودعها داخل الشباك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى