أيوب ورقية قصة كفاح من أجل لقمة العيش

شانجزهو – توووفه
هو مطعم نادر من بين آلاف المطاعم في مدينة شانجزهو الصينية والذي تبرز فيه كلمة “حلال” باللغـة العربيـة، “توووفه” زارتـه من أجل التعرف عليه عن قرب والتقت بصاحبة الذي يُدعى أيوب الذب ينحدر من أسرة تقطن مدينـة جانزو في الجنوب الصيني ومن أجل لقمـة العيش انتقل هو وزوجتـه رقيـة إلى شانجزهو وترك ولديه خلفه حيث فتح هذا المطعـم “الحلال” في المدينـة من أجل كسب الرزق.
يدير أيوب برفقة زوجته رقيـة مطعما صغيرا ويقع في منطقة جيلينغ شمال المدينـة مقابل مقر إقامـة منتخبنـا الأولمبي ويقدم وجبات “حلال” خاصـة بالمسلمين، أيوب سعيد جدا بتواجد منتخبنا الوطني وقطر وأوزبكستان في المدينـة لأنها تنحدر من دول مسلمة على حد تعبيره وهو يفخر كثيرا بديانته المسلمـة.
من خلال زيارة “توووفه” لمطعم أيوب لاحظت وجود لافتة بارزة على المدخل مكتوب عليها هذا المطعم حلال يذلك يمنع إحضار أكل من الخارج والتدخين والمشروبات الكحولية .. أرجوك سامحني”، ونسبـة المسلمين في شانجزهو قليلـة جدا ولكن مطعم أيوب يحظـى يزيارة من الصينيين غير المسلمين، ويقول أيوب لـ توووفه إن الحياة صعبة وتكاليفها غاليـة جدا لهذا ترك أولاده في مسقط رأسه وجاء لهذه المدينـة من أجل تأمين تكاليف العيش.
ويحتفـظ أيوب في مطعمـه ببعض صفحات “القرآن الكريم” باللغة العربيـة أهداه إياها أحد رواد المعطم المسلمين في وقت سابق وهو يقرأ كتاب الله باللغة الصينية بشكل مستمر على حد قولـه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى