منتخب التنس يبدأ برنامج الاعداد لكأس ديفيز بمعسكر فرنسا

مسقط – توووفه
تغادر اليوم بعثة منتخبنا الوطني الأول للتنس إلى مدينة ناس فرنسية ضمن برنامج الإعداد للمشاركة في منافسات بطولة كأس ديفيز الدولية والمقرر إقامتها على أرض السلطنة بالعاصمة مسقط خلال الفترة من 28 من الشهر الحالي إلى 3 من الشهر القادم بمشاركة 12 دولة وهي السلطنة والإمارات والعراق وجاما وبنجلاديش والبحرين وقرقستان وسنغافورة ومنجوليا وطجكستان وتركمنستان ومينمار  تتنافس من أجل الصعود إلى المجموعة الثانية.
واختار المنتخب أكاديمية مورتي جولو الفرنسية لإقامة المعسكر التدريبي لهذه البطولة والتي تعد ضمن أهم البطولات التي يشارك فيها المنتخب الأكثر تنافسا نظرا لتواجد أفضل المنتخبات الآسيوية ويأمل المنتخب من هذا المعسكر الخروج بالفائدة المرجوة من أجل المنافسة على هذه البطولة والتي ستقام على أرض السلطنة وبين جماهيرها. وقد سبق أن استضافت السلطنة هذه البطولة خلال السنوات الماضية وحققت منتخباتنا مراكز متقدمة بالوصول إلى المجموعة الثانية عام 2003 بسريلانكا وهو أفضل إنجاز للمنتخب في مسابقات هذه البطولة.
وتضم قائمة المنتخب المشاركة في هذه البطولة عناصر شابة ومن ذوي الخبرة، وهي الأفضل بين اللاعبين بالسلطنة حيث ضمت القائمة اللاعبين عبدالله البرواني الذي يتواجد حاليا في معسكر فرنسا وكذلك الشقيقين منير الرواحي ويونس الرواحي اللذين سيغادران اليوم مباشرة إلى فرنسا واللاعب المخضرم والخبرة محمد النبهاني الذي سيلتحق ببعثة المنتخب في فرنسا. ويعول المنتخب كثيرا على خدمات النبهاني في هذه المشاركة من واقع الخبرة والإمكانيات.
وقال صديق الهاشمي قائد المنتخب: “إن المشاركة في منافسات كأس ديفيز بان سيسبقها خوض معسكر إعدادي للمنتخب بفرنسا وتحت إشراف مدربي الأكاديمية الفرنسية، وهي أحد أبرز الأكاديميات بفرنسا ولها سجل جيد من الإنجازات، وسوف يشرف على التدريبات والجوانب الفنية طاقم من أبرز المدربين على المستوى الدولي ونأمل أن يخرج المنتخب بالنتائج المطلوبة من هذا المعسكر وتحقيق نتائج أفضل خلال البطولة”.
وأضاف صديق: “لقد سبق وأن حقق المنتخب نتائج جيدة في منافسات كأس ديفيز منذ مشاركته في بداية التسعينات، وكان أفضلها نتائج عام 2003 بسريلانكا بالوصول إلى المجموعة الثانية وبعدها تراجع، ثم حافظ المنتخب على مكانه لسنوات وعاد تدريجيا حتى وصوله للمجموعة الرابعة، ونسعى من خلال هذه المشاركة للعودة مجددا للمجموعة الثالثة، وهناك عوامل تساعد على تحقيق ذلك كون أن البطولة تقام على أرض السلطنة وبين جماهيرنا، وهو دافع جيد للاعبين لتحقيق النتائج المطلوبة بالإضافة إلى الخبرة الجيدة للاعبينا التي تؤهلهم للوصول إلى النهائيات خلال آخر بطولتين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى