العجمي يروي لـ توووفه تفاصيل الليلة المرعبة

توووفه- عبدالله الريسي

 

في تصريحه الأول عقب الإصابة أكد عبدالعظيم العجمي مدافع صحار أن حالته مستقرة وذلك بعد حالة الإغماء وبلع اللسان التي تعرض لها في مباراة الأمس التي خسرها صحار أمام النهضة بهدفين لهدف على أرضية مجمع البريمي الرياضي ضمن مباريات الجولة التاسعة من دوري عمانتل.

وقال اللاعب لمراسل صحيفة توووفه الذي تواجد في مستشفى البريمي الحكومي:

“لم أشعر بما حدث سوى ضربة الكرة في الرأس وبعد ذلك تعرضت للإغماء مع بلع اللسان”.

وتابع: “أنا الآن بخير والحالة مستقرة وأقدم شكري لكل من سأل عني”.

وحول عودته المتوقعة أوضح العجمي قائلا: “كل شيئ يعتمد على التقارير والأشعات والعودة يحددها طبيب النادي وأنا جاهز للدفاع عن ألوان صحار من المباراة القادمة”.

وأضاف: “لم تقصر إدارة النادي معي حيث تواجد أعضاؤها في المستشفى طول فترة إقامتي أمس”.

وأكمل: “أشكر أخواني لاعبي صحار والنهضة وإدارة النهضة التي كانت متواصلة وحاضرة معي وشعرت وكأني في بيتي بصحار ولا أنسى جماهير الفريقين وكل من سأل عني”.

وتجدر الإشارة إلى أن الفريق الطبي فضل بقاء اللاعب اليوم لمتابعة وضعه، كما تم إجراء عدد من الأشعات التي أكدت أنه بخير.

ومن المتوقع أن يعود اللاعب تدريجيا للملاعب في الأيام القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى