“الشواطئ” يخسر تجربته المثيرة أمام تاهيتي

دبي- توووفه

 

خسر منتخبنا الوطني لكرة القدم الشاطئية مباراته الودية الأولى في معسكره الخارجي المقام بمدينة دبي بالإمارات أمام منتخب تاهيتي ٩/٧ بضربات الجزاء الترجيحية بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل ٦/٦.

الشوط الأول

بعد بداية جيدة تمكن منتخبنا من افتتاح التسجيل في الدقيقة ٨ عبر النجم يحيى العريمي حيث دانت الأفضلية لمنتخبنا معظم الشوط بفضل الهجمات الخطيرة من يحيى العريمي وخالد العريمي .

أدرك منتخب تاهيتي التعادل في الدقيقة ١٠ لينتهي الشوط على هذه النتيجة.

الشوط الثاني

مع انطلاق الشوط الثاني أحرز منتخبنا الهدف الثاني عند الدقيقة ٤ عن طريق نفس اللاعب حيث غلب على الشوط التكافؤ.

عند الدقيقة ١٠ أدرك منتخب تاهيتي التعادل، وفِي الدقيقة ١٢ والأخيرة أحرز هدف الفوز لينتهي الشوط الثاني ٢/٣ لصالح تاهيتي.

الشوط الثالث

دخل منتخبنا الشوط الثالث برغبة تعديل النتيجة وأظهر اللاعبون حماسا كبيرا مستغلين خبرتهم الكبيرة حيث تمكن عبدالله الصوتي من إدراك التعادل.

بعد ذلك أحكم منتخبنا السيطرة على المباراة وشن هجمات قوية أثمرت عن هدف التقدم مرة أخرى في الدقيقة ٥ عن طريق خالد العريمي، وسجل منتخبنا مرة أخرى في الدقيقة ٦ عن طريق سامي البلوشي وهدفا آخر عن طريق شريف البلوشي لتصبح النتيجة ٣/٦.

شن منتخب تاهيتي هجمات متتالية على منتخبنا ليسجل ثلاثة أهداف محققا التعادل لينتهي الشوط الثالث والأخير.

احتسب الحكم وقتا إضافيا لم يغير من النتيجة شيئا ليحتكم المنتخبان لركلات الجزاء وجاءت كالتالي: سجل كل من مشعل العريمي وأضاع نوح الزدجالي، في حين أحرز لاعبو تاهيتي ٣ أهداف متتالية.

الجدير بالذكر أن منتخب تاهيتي المصنف الثاني عالميا ووصيف النسخة الأخيرة من كأس العالم للكرة الشاطئية ٢٠١٧ التي أقيمت في جزر البهاما وخسر في المباراة النهائية أمام البرازيل.

وأيضا وصيف بطل كأس العالم للكرة الشاطئية ٢٠١٥ التي أقيمت في البرتغال وخسر المباراة النهائية أمام البرتغال، وفِي عام ٢٠١٣ استضافت تاهيتي بطولة كأس العالم للكرة الشاطئية وحلت في المركز الرابع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى