الهولندي فيربيك أمام تحد جديد مع الأحمر !

متابعة: سالم الغافري

يعاود المدرب الهولندي للمنتخب الوطني الأول بيم فيربيك العمل  مجددا في منتصف مارس المقبل استعدادا لمواجهة المنتخب الفلسطيني في السابع والعشرين من نفس الشهر في ختام مباريات التصفيات الأسيوية المؤهلة لنهائيات كأس آسيا ٢٠١٩ ، ومن المحمتل أن يؤمن الاتحاد العماني لكرة القدم لقاءا وديا يسبق مواجهة المنتخب الفلسطيني  في مجمع السلطان قابوس الرياضي في بوشر وبالتحديد في الثالث والعشرين من نفس الشهر ،و فيما يلي نسرد لكم بعض الأرقام من مسيرة بيم فيربيك مع المنتخب الوطني الأول ..

مواجهة المنتخب الفلسطيني المقبلة ستكون المواجهة الرسمية العاشرة للمدرب الهولندي منذ تعيينه مدربا للأحمر نهاية عام ٢٠١٦ ، تمكن  بيم فيربيك من تحقيق الأنتصار في ست مواجهات مقابل خسارتين (فلسطين والامارات) وتعادل وحيد ،

من خلال النظر الي مباريات المنتخب في المواجهات السابقة يتضح بأن الهولندي فتح الباب أمام أبرز العناصر المتوفرة والمؤثرة في الدوري حيث اشرك حتى الآن٢٤ لاعبا سواء في التصفيات الاسيوية أوبطولة كأس الخليج ، ويعتبر كلا من : محمد المسلمي وعلي البوسعيدي وسعد سهيل ولاعبي الوسط أحمد كانو وجميل اليحمدي  هي الآوراق الاساسية التي اشركها الهولندي في جميع المباريات طوال ال ٩٠ دقيقة ، بينما قدم لنا المدافع فهمي دوربين ولاعب الوسط حارب السعدي في بطولة الخليج الاخيرة حيث لم يكن اللاعبان ضمن خيارات المدرب في التصفيات الاسيوية ، في المقابل جل تبديلات المدرب كانت بعد الدقيقة الستون وغالبا ما تكون من أجل تغيير طريقة واسلوب لعب الفريق . والآن مع تبقي ٣٤٤ يوم فقط على انطلاق بطولة كأس آسيا للأمم ٢٠١٩ والتي من المقرر أن تقام في الامارات يدخل المدرب الهولندي تحديا جديدا محاولا الوصول الي أبعد من الخروج من دور المجموعات كما حدث في المشاركات السابقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى