جماهير السيب تعتب على “البوصافي” وتناشده العودة

 

مسقط – توووفه:

 

علمت توووفه من مصادر مطلعة بأن جماهير السيب توجه العتاب لنجم الفريق السابق أحمد البوصافي، وذلك لتركه منصب مدير الفريق بعد أن تولاه في بداية هذا الموسم، وتناشده مطالبة إياه العدول عن قراره. وقد تواصلت توووفه مع البوصافي للحديث عن أسباب تخليه عن منصب إدارة الفريق في خلال أربعة أشهر، وهل إذا ما كانت لديه النية للاستجابة لمطالبات الجماهير السيباوية والعودة إلى إدارة الفريق، وعن مدى رغبته  في خوض تجربة التدريب في مراحل لاحقة في مسقط رأسه.

وقد أكد البوصافي ورود بعض هذه المطالبات والاتصالات من جماهير نادي السيب المحبة، مُرجعًا ذلك إلى رغبة الجماهير في الاطمئنان أكثر على وضع النادي من وجهة نظرها، ومؤكدًا على أن ذلك لا يعني شعور الجماهير أن الإدارة الحالية للفريق لا تقوم بأدوارها، على النقيض تمامًا، فالإدارة الحالية ماضية على نفس النهج ومؤمنة إيمانًا تامًا بضرورة أن يعود السيب إلى منصات التتويج، ولا تتدخر جهدًا في تدعيم صفوف الفريق ومساندته، لاسيما التعاقدات التي أبرمتها إدارة الفريق مع ثلاثة لاعبين محترفين مؤخرًا استعدادًا للدور الثاني من دوري الدرجة الأولى والمنافسة في بطولة الكأس الغالية.

وقد أرجع البوصافي أسباب تخليه عن منصب مدير الفريق إلى أن الجهاز الإداي والفني بلغ مرحلة في بداية الدوري ارتأى ضرورة إحداث تغيير على مستوى إدارة الفريق والجهاز الفني كذلك، في أمل أن يأتي من يقدم الإضافة التي كانت ضرورية في المراحل الأولى من عمر الموسم، ومؤكدًا على أنه أحد المساندين لإجراء هذه التغييرات. وحول نفاذ صبر جماهير السيب ومطالبتها للإدارة بتعجيل إعادة النادي الذي يلعب في صفوف الدرجة الأولى للموسم الثالث على التوالي إلى أمجاده وبطولاته، والصعود لدوري عمانتل، والمنافسة على كأس صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه، أشار البوصافي إلى أنه كمتابع لوضع النادي متفهم ومحترم لمشاعر الجماهير، وهي نابعة عن صدق الانتماء للفريق، وأكد على أن إدارة النادي وعلى رأسها مجلس الإدارة والطاقم الفني يضع ذلك في الحسبان وسيسعون جاهدين إلى تحقيق رغبة ومطالبات الجماهير في المرحلة المتبقية من عمر الدوري وبطولة الكأس الغالية.

وإذا ما كانت لدى البوصافي الرغبة في خوض غمار التدريب، أكد البوصافي أن هذه الفكرة مؤجلة لديه في الظروف الراهنة لأنها تستدعي الإعداد وإنجاز الدورات المتخصصة في هذا المجال، ولا يمنع مستقبلا إعادة النظر فيها إن تواءمت الظروف لذلك. وفي ختام حديثه دعا البوصافي لاعبي نادي السيب إلى تحمل مسؤولياتهم وتتويج جهود الإدارة والطاقم الفني ومساندة الجماهير بالأداء المثالي في أرضية الملعب، وإسعاد جماهير ومحبي النادي بالانتصار في اللقاءات القادمة لاسيما في المواجهة التي ستجمع السيب بنادي صحم في دور الثمانية لبطولة الكأس الغالية. وقال: “أشكر مجلس إدارة النادي على الثقة التي منحني إياها لتولي منصب مدير الفريق في بداية الموسم، وأشكر الجماهير التي أثنت على قرار مجلس الإدارة ومنحتني الثقة وتطالبني بالعودة، ولاشك أن سأظل قريبًا من الفريق وسأقدم الدعم والمساندة اللازمة له في مختلف المراحل التي يمر بها”.

يذكر أن أحمد البوصافي (مواليد 1 سبتمبر 1976) كان من اللاعبين المميزين في الدوري العماني مع نادي السيب وهداف الفريق الأول ويحظى بمكانة كبيرة في قلوب الجماهير السيباوية، وسبق له المشاركة مع المنتخب الوطني العماني أساسيًّا في خليجي 16، لكنه غاب بعد ذلك بسبب ارتباطاته الدراسية، وعاد بعدها إلى صفوف المنتخب وشارك في خليجي 18 التي اختتمت في أبوظبي، وسجل الهدف الثاني في مرمى المنتخب اليمني.

 

:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى