رئيس بنفيكا البرتغالي متهم بالفساد

(إفي)

فتحت النيابة العامة في البرتغال تحقيقا مع رئيس نادي بنفيكا لكرة القدم، لويس فيليبي فييرا، ونائبه فرناندو تافاريس، في قضية تتعلق بالفساد وغسيل الأموال واستغلال النفوذ، من بين جرائم أخرى.

وأكدت مصادر، أن التحقيق يضم 12 شخصا، من بينهم الرئيس ونائبه، أدين فيها بالفعل 5 منهم، ولكنها لم تحدد التهم الموجهة لكل منهم.

وتحقق العملية التي أطلق عليها اسم “ليكس” في تهم تتعلق بالفساد وتلقي مزايا دون وجه حق وغسيل أموال واستغلال نفوذ وتهرب من الضرائب.

ويبرز من بين المتهمين أيضا قاضيان لم يتم الكشف عن اسميهما بصورة رسمية، إلا أن الصحافة البرتغالية قالت إنهما روي رانجيل، الذي كان مرشحا لرئاسة بنفيكا عام 2012 ، وزوجته فاتيما جالانتي، ومن بين المدانين الخمسة محاميان وموظف في وزارة العدل.

وعلى هامش التحقيقات التي تجري في سرية، نفذت 33 مداهمة في مناطق متعددة بحي لشبونة الواقع في منطقة ألجارافي (جنوب)، منها محكمة العلاقات العليا (درجة ثانية) وشركات ومكاتب محاماة ومنازل.

وأكد بنفيكا في بيان وقوع مداهمات لمنشآته ولكنه أكد أنها كانت “في ظل تحقيق ليس له علاقة بالنادي”.

وقالت الشرطة البرتغالية أن حوالي 150 محققا تابعا لها شاركوا في هذه العملية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى