بارترا يشيد بتاريخ ريال بيتيس خلال تقديمه الرسمي

(إفي)

أكد المدافع مارك بارترا، اليوم الأربعاء، أثناء تقديمه كلاعب جديد في صفوف ريال بيتيس الإسباني حتى 2023، أن الانتقال “لناد يمتلك تاريخ كبير” يعد “خطوة هامة على المستويين الرياضي والشخصي” ويمنحه الدافع والاستقرار.

وظهر المدافع الدولي (27 عاما)، المنتقل من صفوف بوروسيا دورتموند الألماني، أولا أمام وسائل الإعلام وسط أجواء احتفالية، قبل أن يظهر داخل ملعب “بينيتيو فيامارين” أمام الآلاف من الجماهير التي استقبلته بحفاوة كبيرة.

وعبر بارترا عن امتنانه للثقة التي وضعها مسئولو النادي الأندلسي فيه، وأشار إلى أن “أهم شيء” في الفترة الحالية هو التأقلم على الأجواء داخل الفريق.

وأكد مدافع برشلونة سابقا “أعود إلى البطولة التي أعرفها جيدا. أعشق الضغوط وتحويلها إلى طموح ورغبة”.

وأوضح أنه يعرف بعض لاعبي الفريق مثل كريستيان تيو، زميله في البرسا، ويريد أن يساهم في تقديم الإضافة للفريق ومساعدته على الارتقاء لأفضل مركز ممكن في الترتيب، ومن ثم التفكير في حظوظه مع منتخب إسبانيا في مونديال روسيا الصيف المقبل.

وشدد بارترا، الدولي في 15 مناسبة، على أن تفكيره الحالي منصب على “تقديم مستوى طيب، في بيتيس، من أجل مستقبل أفضل، وكذلك مع المنتخب”.

وأشار إلى أن كيكي سيتيين، المدير الفني لـ”الفيرديبلانكوس”، طالبه بأن يقدم مستواه المعهود وأن “يظهر قدراته داخل الملعب”، مؤكدا أن الفارق بين الليجا والبوندسليجا، هو أن “الليجا تعتمد أكثر على الإمكانيات الفنية والمهارات، بينما البوندسليجا تعتمد أكثر على الجانب البدني واللعب المكثف”.

وحول أسباب مشاركاته القليلة مع دورتموند هذا الموسم، أشار إلى أنه يجب “توجيه هذا السؤال للمدرب بيتر شتوجر” الذي قرر عدم الاعتماد عليه.

ويعد بارترا أحد ناشئي البلاوجرانا، وتم تصعيده للفريق الأول في موسم (2009-10)، حيث خاض معه 103 مباراة وسجل 6 أهداف، كما فاز معه بخمسة ألقاب في الليجا، وثلاثة في كأس الملك، ولقب في كاس السوبر المحلي ومونديال الأندية وكأس السوبر الأوروبي، واثنين في دوري الأبطال.

كما لعب بارترا مع بوروسيا دورتموند الألماني في موسم (2016-17) وتوج معه بلقب كأس ألمانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى