شوقي الرقادي لتوووفه: فنجاء ماطلني..و قدم لي شيكا بدون رصيد !!

كتب: عبدالله الريسي
أصدرت غرفة فض المنازعات بالاتحاد العماني لكرة القدم قرارا بفسخ عقد اللاعب شوقي الرقادي مع نادي فنجاء بعد الأدلة التي قدمها اللاعب للاتحاد بعدم التزام  النادي  بتسليم مستحقات اللاعب للموسم الماضي والحالي، ليصبح اللاعب حرا ويعلن عودته لنادي بوشر في صفقة انتقال حر .
وخص شوقي توووفه بحديث مطول عن الموضوع، وتحدث بشفافية كبيرة عن المعاناة التي مر بها. ووجه اللاعب رسالة مؤثرة لجماهير نادي فنجاء وإدارته قال فيها: “منذ بداية الموسم الماضي كانت لدي مستحقات على نادي فنجاء، ومع انتهاء الموسم خاطبت النادي برسالة رسمية طلبا لمستحقاتي المتأخرة، وكان الرد بعدم وجود مبالغ في خزينة النادي، وعلى إثره أكدت للإدارة بتعذر مواصلة اللعب في الموسم الحالي، وقدمت رسالة رسمية بطلب فسخ العقد، ولكن لم أجد حينها ردا واضطررت إلى اللجوء إلى الاتحاد العماني وغرفة فض المنازعات تحديدا للبت في مصيري”
مضيفا: “بعد ذلك كان لدي اجتماع في مقر النادي في سيح الأحمر مع المهندس سيف السمري يعقوب الراشدي أمين السر وحينها تحصلت على وعد من قبلهم بصرف مستحقات الموسم الماضي والحالي جميعها خلال أسبوعين فقط، لكني لم أوافق على الوعد الشفهي، وطلبت الحصول على وعد رسمي وموثق على الورق، فكان لي ما أردت فعدت للتدريبات برفقة الفريق، ولكن بعد أسبوعين تفأجات بالحصول على جزء من المبلغ وليس كما كان الاتفاق، وهذا كان بتاريخ 9 سبتمبر، وكان الشيك البنكي المقدم بدون أي رصيد”!
وأبدى الرقادي أسفه وحزنه على مماطلة إدارة فنجاء في أمر مستحقاته وعدم حصوله على الشفافية الوضوح التي كان يطمح.، وكان ذلك سببا وراء رفضه اللعب في عدة مباريات في الدور الأول من الدوري، ولكن في النهاية يقول: “رضخت للأمر الواقع ولعبت جميع المباريات بعد ذلك في الدور الأول بدون أي مستحقات للموسم الماضي والموسم الجديد”.
وأضاف اللاعب: “بعد كل هذه المعاناة اضطررت إلى العودة للاتحاد وهذا الأمر كان في فترة التوقف لبطولة كأس الخليج لكونها فترة استطعت فيها التحدث مع الاتحاد ومعرفة حيثيات الأمر وما هو مستقبلي مع الفريق، وبعد عدة محادثات رسمية وتجميعي لكافة الأدلة التي لدي، تم الاجتماع في غرفة فض المنازعات وتم إقرار فسخ عقدي مع نادي فنجاء من قبل الاتحاد وأقدم شكري للجنة شؤون اللاعبين وفض المنازعات على وقفتهم واهتمامهم باللاعب العماني .
وتحدث اللاعب عن الخطوة القادمة حيث قال: “كانت لدي أكثر من عرض محلي ومنها عرض خارجي من قبل وكيل أعمال أوروبي، ولكني فضلت العودة لنادي بوشر بسبب ضيق الوقت وهو منزلي وبيتي الأول، وسأبدا مرحلة جديدة للعودة إلى مستواي، كما أن السبب الرئيسي في عودتي لنادي بوشر لكون الفريق يمر في مرحلة مصيرية في دوري الدرجة الأولى في المرحلة الثانية المؤهلة لدوري عمانتل، لذلك فضلت الوقوف برفقة نادي بوشر، وهنا أطالب الجماهير بمساندة الفريق في المرحلة القادمة وبالتأكيد سنبذل قصارى جهدنا”.
يذكر بأن اللاعب شوقي الرقادي (28 عاما) لديه العديد من التجارب المحلية، حيث بدأ برفقة بوشر،ثم مسقط وصور وفنجاء وصحم كما يمتلك اللاعب أرقاما تهديفية مميزة، حيث كان هداف الدرجه الأولى في موسم 2015/2016 وهداف نادي فنجاء في موسم2016/2017 ب13 هدفا، وثالث هدافي دوري عمانتل موسم 2016/2017 . كما تم استدعاؤه من قبل مدرب المنتخب الوطني كلود لوروا ولعب للمنتخب العسكري الحاصل على بطوله كأس العالم العسكرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى