تقرير ..الكرة الطائرة تعاني “الهجران”.. ومعنيّون يوضحون الأسباب !

 

 

كتب – لؤي الكيومي

 

 

تعيش الكرة الطائرة حالة من الهجران من قبل الأندية المحلية التي عن تعزف عن ممارسة اللعبة والمشاركة في بطولاتها المحلية سواء دوري عام الطائرة بدرجاته الأولى والثانية أو بطولة درع الوزارة، وذلك برغم المواهب التي تزخر بها أنديتنا، وشغف الجماهير بهذه اللعبة، حتى آلت الأمور أن يشهد دوري الدرجة الأولى هذا الموسم مشاركة خمسة أندية فقط!

 

أندية في طي النسيان!

 

وإذا ما رجعنا بالذاكرة للوراء قليلاً، سنجد بأن اللعبة كانت تحظى باهتمام منقطع النظير سواء من الأندية أو من جماهير اللعبة، وشهدت الإثارة في منافساتها المحلية، الأمر الذي انعكس إيجاباً على منتخباتنا الوطنية وظهر العديد من النجوم في سماء اللعبة بالإضافة للكوادر الفنية والإدارية. أما الآن فأندية مثل عمان وصحم ومجيس وبركاء “الشباب” والبريمي “النهضة” والخابورة والسويق والمصنعة وأندية أخرى أصبحت في طي النسيان بعد سنوات المجد التي صُنعت فيها، وأخرى خفت بريقها بعد ما كانت متوهجة بلعب الكرة الطائرة .

 

ضعف الموارد ..السبب!

 

 

وتعود أسباب هذا التراجع الكبير في مشاركات الأندية في لعب الكرة الطائرة إلى ضعف الموارد المالية في الأندية لاسيما بعد فرض نظام الاحتراف وانهماك الأندية بالعمل والتركيز على كرة القدم، وغياب الإعلام عن تسليط الضوء على هذه اللعبة، ونقص المردود المالي على تلك الأندية وضعف الحوافز، إلى جانب أسباب أخرى عديدة، كشفت عنها “توووفه” عنها بالتواصل مع الأندية والمسؤولين عن كرة الطائرة في السلطنة .

 

لجنة تقصّي

 

أوزع  أحمد  بن حمدان السعيد رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد العماني للكرة الطائرة أسباب عدم مشاركة الأندية وابتعادها عن استحقاقات الاتحاد المختلفة إلى أسباب خاصة بالأندية نفسها، مشيراً إلى سعي الاتحاد لوضع حد لهذا العزوف والعمل على إعادة توهج الكرة الطائرة العمانية. وأردف: “لجنة المسابقات قامت بخطوات إجرائية للنظر إلى ماهية الأسباب التي أدت لعزوف الأندية عن المشاركة في مسابقات الكرة الطائرة، حيث تم تشكيل لجنة مُصغرة برئاسة المدير الفني علي البلوشي وعضوية الخبير الفني الدكتور طارق ومدرب المنتخبات الوطنية نجيب العميري، وستقوم اللجنة بزيارة الأندية التي لم تشارك في المواسم الأخيرة بعدما كان لها حضور مميز للوقوف على آرائها ورفع التوصيات إلى مجلس إدارة الاتحاد .

 

عدم جدية من الاتحاد !

 

وتحدث عيسى بن عبدالله الفارسي المشرف على لعبة كرة الطائرة بنادي صحم عن أن بيئة الكرة الطائرة بالسلطنة غير جاذبة للمشاركة فيها والمنافسة على بطولاتها وقال: “إن عزوف الأندية سببه المردود المادي الضعيف في الأساس، فمجموع جوائز البطولات المحلية لا يتجاوز ال35 ألفا، وهو رقم قليل جداً في مقابل الصرف العالي من قبل الأندية على مصاريف المشاركة وعقود اللاعبين، كذلك من الأسباب أيضاً عدم بروز لاعبين جدد في سماء اللعبة بسبب عدم وجود دوري ثابت للمراحل السنية وبخطة واضحة المعالم والأهداف، وهو الأمر الذي جعل الأندية تتصارع على عدد من اللاعبين منذ سنوات طويلة”. وأضاف: ” إن الاتحاد الحالي لم يعمل جدياً على إيجاد رعاية للعبة تعود بالنفع على الأندية من خلال تغطية مصاريف المشاركة ورفع قيمة الجوائز الممنوحة لأبطال الموسم. وأتم حديثه بالقول: ”

 

غياب ضوابط الانتقال !

 

وذكر المدرب سعيد جمعة مدرب الكرة الطائرة: “إن عدم مشاركة الأندية على غرار السنوات الماضية يعود سلبا على لعبة الكرة الطائرة وخطط تطويرها، بالإضافة إلى أن ذلك سيُضعف مخرجات اللعبة للمنتخبات الوطنية وخاصة في ظل عدم وجود دوري للمراحل السنية”. وأضاف: “إن البطولات المحلية لا يوجد بها مردود يجذب الأندية للمشاركة بها، وإن قيمة اللاعبين الخيالية وعدم جود ضوابط وأسس ثابتة لانتقال اللاعبين بين الأندية كما هو معمول في الدول الأخرى لا يخدم انتشار اللعبة”. وحذر سعيد جمعة في ختام حديثه قائلاً: “إن استمرار الوضع بهذه الطريقة سيعود بالمسابقات للوراء، وبالتالي ستكون مشاركاتنا ضعيفة في البطولات الخارجية”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى