محامي رودتشينكوف: قرارات المحكمة “تشجع المحتالين” وتُفرح بوتين!

 

(د ب أ) –  توووفه

وجه محامي جريجوري رودتشينكوف المبلغ عن فضيحة المنشطات التي هزت أركان الرياضة الروسية، انتقادات حادة للقرارات التي أعلنتها محكمة التحكيم الرياضي الدولية (كاس) اليوم الخميس بشأن طلبات الاستئناف المقدمة من 39 رياضيا عوقبوا بالإيقاف مدى الحياة عن المشاركات الأولمبية.
وقضت محكمة كاس اليوم بإلغاء عقوبات الإيقاف بحق 28 رياضيا روسيا ممن تقدموا بطلبات الاستئناف وتقليص عقوبة الإيقاف بحق ال11 الآخرين ، بحيث تطبق فقط في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقبلة في كوريا الجنوبية (بيونجتشانج 2018) ، بدلا من إيقافهم مدى الحياة.
وكان إجمالي 42 رياضيا روسيا قد تقدموا بطلبات استئناف لدى كاس ضد عقوبات إيقافهم عن المشاركة بالدورات الأولمبية مدى الحياة ، والتي فرضتها اللجنة الأولمبية الدولية في إطار القضية المتعلقة بادعاءات الانتشار الممنهج والمدعوم من قبل الدولة للمنشطات بين الرياضيين الروس على هامش أولمبياد سوتشي 2014 الشتوي.
وقال جيم والدن محامي رودتشينكوف في بيان إن قرارات محكمة كاس “تشجع المحتالين” ، وتشكل نجاحا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
وأضاف والدن في بيان أن قرارات المحكمة جاءت بعد أن “أدلى الدكتور رودتشينكوف بشهادته كاملة وبمصداقية أمام كاس” ، وذلك خلال جلسات الاستماع التي عقدتها المحكمة لنظر طلبات الاستئناف.
وتابع “هذه القرارات المؤسفة تشكل قدرا ضئيلا للغاية من العقاب لبعض الرياضيين بينما تمنح للغالبية عفوا شاملا. وبالتالي ، فقرار محكمة كاس يمنح مزيدا من الجرأة للغشاشين ويزيد من صعوبة فوز الرياضيين المتنافسين بنزاهة  ويشكل مكسبا جديدا لنظام المنشطات الروسي الفاسد بشكل عام ، ولبوتين بشكل خاص.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى