ماذا تعرف عن بطولة القائد الأعظم التي شارك فيها منتخبنا عام 1982 ؟

مسقط – وليـد العبـري
شارك المنتخب في ثمانينات القرن الماضي في العديد من البطولات الإقليمية والدوليـة وبعضها معروف وهناك مشاركات لا يعلمها السواد الأعظم لدى الجماهير العمانية مثل بطولة القائد الأعظم الدوليـة الودية في مدينـة كراتشي عام 1982 .
القائد الأعظم هو محمد علي جناح محام وسياسي ومؤسس دولة باكستان، تزعم عصبة مسلمي عموم الهند من 1913 وحتى استقلال باكستان في 14 أغسطس 1947 ليصبح بذلك أول حاكم عام لباكستان من استقلالها وحتى وفاته في 11 سبتمبر 1948، يعتبر هو القائد الأعظم وأبو الأمة حسب ما يراه الباكستانيون واتُخذ من تاريخ ميلاده عيدا وطنيا لباكستان تحتفل به كل عام ونسبة إلى هذا اللقب سميت جامعات وشوارع، ووصل الأمر لتسمية بطولـة كروية تحمل ذات الاسم أقيمت لأول مرة عام 1976 وشارك منتخبنـا الوطني الأول في النسخـة الثانية والتي أقيمت في مدينـة كراتشي شهر فبراير عام 1982 .
شارك في هذه البطولة 7 منتخبـات وهي منتخبنا الوطني وإيران وبنغلاديش ونيبال ونادي شاندونج الصيني والمنتخب الأول الباكستان ومنتخب شباب باكستان، قاد المنتخب في هذه البطولـة المدرب التونسي الراحل المنصف المليتي وأقيمت في الفترة من 12 وحتى 24 فبراير من ذلك العـام .
بدأ منتخبنا أولى مبارياته في البطولة بمواجهة شباب باكستان وخسرها 2-1 وسجل للأحمر ناصر حمدان وتعادل سلبيا 14 فبراير أمام نادي شاندونج الصيني وبعد ذلك بثلاث أيام هزم منتخب نيبال بهدف نظيف أحرزه موسى هنداوي، وتفوق في الـ19 من فبراير على بنغلاديش بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد وسجل للأحمر ناصر حمدان وخليل مراد ومحمد مسيعيد وتعرض المنتخب لأكبر خسارة في هذه البطولة حينما سقط أمام إيران برباعية نظيفة قبل أن يختتم البطولة بالتعادل السلبي أمام منتخب باكستان .
توجت إيران باللقب واحتل شباب باكستان المركز الثاني ثم المنتخب الأول لباكستان فيما احتل منتخبنا المركز الرابع وتذيلت بنغلاديش الترتيب العام وقام بتتويج البطل الرئيس الباكستاني آنذاك ضياء الحق والذي قام بالسلام على الوفود في مقر الإقامـة بفندق انتركونتيننتال. وفي هذا الصدد حكى لاعب منتخبنا وقتها ناصر حمدان والذي شارك في البطولة وعمره لم يتجاوز 17 عاما أنه كان يسمع عن ضياء الحق أنه جنرال عسكري ويمتاز بالقوة وأنه ينبغي السلام عليه بقوة وحينما اقترب منه الرئيس ومد يديه للسلام وجد يده ناعمة فتوجس بسبب القوة التي استخدمها لحظة السلام !!
ضم المنتخب في هذه البطولة عدة أسماء لازالت عالقـة في الذاكرة أمثال الراحل غلام خميس وسالم جمعة وسالم عوض وهديب خميس وثاني نصيب وسعيد فايل وسالم علي منصور وناصر حمدان وموسى هنداوي ومحمد مسيعيد وجمعة حبيب ومحمد مفلح .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى