الحوسني: نادي الخابورة ليس كرة قدم فقط ولدينا خطة بناء طموحة

 

 

الخابورة – توووفه

تحدث سلطان بن حميد الحوسني رئيس نادي الخابورة في تصريح خاص لـ “توووفه” عن عدد من التحديات التي تواجه مسيرة النادي خلال الفترة القادمة، منها قضايا رفعت للفيفا تتعلق بملفات مديونية ثلاثة لاعبين محترفين ومدرب النادي السابق، حيث يقول: “يمر النادي بمرحلة حرجة تتطلب من الجميع تركيز الجهور لعودة الاستقرار لأروقته، وهو ما نعمل على إيجاده، وقد نجحنا بعون الله وتوفيقه في غلق ملفات اللاعبين الثلاثة، وسداد جميع المتأخرات التي فرضتها قرارات الفيفا، وتبقى أمام النادي قضية المدرب، مشيرًا إلى أنَّ النادي اقترب من حل هذه المسألة.

وكانت إدارة نادي الخابورة الحالية قد أقدمت على اتخاذ قرار فاجأ الوسط الرياضي المحلي عندما قامت بتجميد النشاط الكروي في النادي ابتداء بتاريخ 12 سبتمبر 2017م، وقد عزت الإدارة هذا القرار حينها لعدة أسباب أهمها المديونيات المتأخرة ووجود مطالبات وقضايا دولية على النادي من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وحول رؤية الإدارة لإعادة بناء النادي خصوصًا النشاط الكروي المجمد، ذكر الحوسني: “إن النادي يعمل على عدة استراتيجيات يأمل من خلالها بناء أرضية صلبة تحميه من الوقوع في وحل المديونية وتوقف أنشطة النادي مستقبلا وتمهد الطريق للعودة مددًا للأضواء”، مؤكدًا في الوقت نفسه: “إن الإدارة ترى النادي أكثر من مجرد مؤسسة ترعى كرة القدم، فنحن لدينا رؤية شاملة تخدم النواحي الرياضية والثقافية والاجتماعية في الولاية، وهي تعمل على وضع خطة مستقبلية للنادي تمثل أساسًا لانطلاقة تعيد له توازنه، وقد عملنا على إطلاق مشروع استثماري طموح بقيمة تتجاوز نصف مليون ريال عماني، وحصلنا على الموافقات اللازمة من جهات الاختصاص، وقد تبنت مجموعة جسور مشكورة هذا المشروع، بالإضافة إلى الدعم الذي سنحصل عليه من مبالغ المكرمة السامية المرصودة للنادي”. وأشار الحوسني إلى النادي يسعى حاليا إلى استكمال البنى الأساسية اللازمة لمشاريع تنفذ حاليًّا وبانتظار تسلمها كمدرجات الجماهير والصالة المتعددة الأغراض، كما أن هنالك مشاريع قادمة أهمها إضافة ملعب معشب آخر، وبناء صالتين رياضيتين واحدة لفئة الذكور والأخرى للإناث.

وعن خطط الإدارة لإعادة نشاط كرة القدم قال: ينصب جل تركيزنا حاليًا على المراحل السنية، التي نعول عليها في بناء فريق كروي متماسك، لكن الأمر يتطلب الجهد والصبر، وتكامل الأدوار سواء مع الفرق الأهلية أو المجتمع.

وبمناسبة اجتماع الجمعية العمومية للنادي المزمع عقده غدا الخميس توجه الحوسني بدعوة أعضاء الجمعية العمومية إلى أن يكونوا أكثر تفاعلا ويضطلعوا بمسؤولياتهم وأدوارهم التي عهدت إليهم من قبل المجتمع، لأن تعاطي الجمعيات بسلبية مع النادي وابتعادهم عن أداء أدوارهم الرئيسية سيخلق فراغًا كبيرًا.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى