فضيحة منشطات جديدة تظهر في الأفق قبل أيام من بيونج تشانج 

 (د ب أ)- توووفه

ذكر تقرير إعلامي اليوم الأحد أن حوالي نصف الفائزين بميداليات في دورات الألعاب الأولمبية وبطولات العالم لتزلج اختراق الضاحية بين عامي 2001 و2017 يشتبه في تعاطيهم مواد محظورة مرة واحدة على الأقل.

وأوضحت معلومات سرية أن أكثر من عشرة الاف اختبارا للمنشطات جرى على نحو الفي من ممارسي الألعاب الشتوية خضعت للتحقيق الذي أظهر أن 313 من الحائزين على الميداليات، من بينها 91 ميدالية ذهبية، يقعون تحت دائرة الشبهات.

وجاء التقرير قبل خمسة أيام فقط من انطلاق أولمبياد بيونج تشانج الشتوي في كوريا الجنوبية وذلك في أعقاب بحث قام به فريق منشطات من قناة “ايه.ار.دي” التليفزيونية الألمانية وصحيفة “صنداي تايمز” البريطانية ومحطة “اس.في.تي” التليفزيونية السويدية ومجلة “ريبابليك” الالكترونية السويسرية.

وجاءت المعلومات بواسطة “شخص ينتابه القلق بشدة على نزاهة الرياضة” بحسب قناة “ايه.ار.دي”.

وأظهرت المعلومات أن أكثر من 50 من متزلجي اختراق الضاحية في قائمة تصفيات اولمبياد بيونج تشانج أظهرت تحاليل الدم لهم “نسب غير طبيعية” ، مما يرجح إلى إمكانية “تورطهم في عملية غش في الماضي، وهروبهم من العقاب” بحسب “ايه.ار.دي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى