محسن الغساني : لهذه الأسباب لم نؤد جيدا في بطولة الصين

 

 

 

توووفه – لؤي الكيومي

 

 

كشف لاعب المنتخب الأولمبي العماني محسن الغساني في حديث خاص لتوووفه أهم الأسباب التي أدت إلى الإخفاق الآسيوي في بطولة كأس أمم آسيا للمنتخبات الأولمبية، حيث ذكر الغساني:  “إن فترة الإعداد القصيرة التي تخللتها 3 مباريات ودية مع الأردن وفلسطين والسعودية إضافة إلى فقدان لاعبين بقيمة صلاح الحمداني وحاتم الروشدي تعد من أهم أسباب الإخفاق في البطولة عمومًا، كما أن عامل الطقس البارد جدًا الذي لم يعتد عليه اللاعبون فاقم هذه الأوضاع وشلّ من قدرة المنتخب على تقديم المأمول منه”، وحول أسباب عدم ظهوره بالمستوى المأمول أشار اللاعب إلى أن الجلوس على دكة الاحتياط مع نادي السويق والمشاركة في مباريات قليلة أثّر سلبياً على مستواه وأفقده الحس التهديفي، مؤكدًا قدرته على العودة سريعاً لمستواه إذا ما أتيحت له الفرصة للعب المباريات بصفة مستمرة.

وقد بدأ محسن الغساني مشواره الكروي من الفرق الأهلية قبل أن ينضم في عمر الخامسة عشر لفئة الشباب بنادي المصنعة، ونزل عند رغبة أقرانه باللعب لنادي السويق للفئة ذاتها ليتدرج بعدها حتى وصل للفريق الأول لأصفر الباطنة، وكان للمستويات المتميزة التي قدمها دور في استدعائه للمنتخبات الوطنية من الشباب وحتى الأولمبي، ورغم صغر سنه إلا أنه حصل مؤخرا على فرصة لتمثيل المنتخب الوطني بقيادة الهولندي فان فيربيك. ونجح في تحقيق العديد من الألقاب في مسيرته الكروية، ومن أبرزها كأس جلالة السلطان ودوري الشباب مع نادي السويق بالإضافة للقب كأس الخليج لمنتخبات الشباب .

 

وعن انضمامه للمنتخبات الوطنية بداية من منتخب الشباب قال محسن الغساني: “الفضل بعد الله يعود لـلمدرب رشيد جابر الذي منحي الفرصة لتحقيق حلمي في تمثيل الوطن ونجحنا وقتها في تحقيق كأس الخليج لمنتخبات الشباب، بعد ذلك تم استدعائي لتمثيل المنتخب الأولمبي تحت قيادة المدرب القدير حمد العزاني والذي هو الآخر لم يبخل بتطوير قدراتي ومهاراتي بشكل مستمر وخضنا الكثير من الاستحقاقات أهمها بطولة التضامن الإسلامي في أذربيجان وبطولة أمم آسيا في الصين. وأضاف: “أنا سعيد جداً بتحقيق حلمي وهو اللعب مع المنتخب الأول رغم صغر سني وهو شرف لا أستطيع وصف شعوري تجاهه، كما أنني أتوق لخوض  تجربة الاحتراف وهو حلم من أحلامي وسأعمل جاهداً للوصول إليه، وأعتقد بأن اللاعب العماني قادر على إثبات نفسه متى ما وجد البيئة المناسبة لذلك”.

وتطرق اللاعب للحديث عن نادي السويق حيث أكد على أن هذا الموسم مغاير عن المواسم الماضية مضيفًا: “نمتلك كل المقومات للصعود على منصات التتويج والحمد لله النتائج حتى الآن مُرضية جداً، وكلاعبين لا ندخر جهداً لتقديم الأفضل دائماً، وطموحاتنا كبيرة ونأمل أن ننجح في تمثيل السلطنة بصورة مشرفة في البطولة الآسيوية، ومجلس الإدارة برئاسة صاحب السمو السيد فارس بن فهر يولي الفريق اهتماما مُنقطع النظير، وسنواصل العمل لإسعادهم وإسعاد جماهير السويق”. وأكد الغساني أن الفريق بقيادة المدرب بيلاتشي ماضٍ نحو تحقيق أكثر من لقب هذا الموسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى