مورينيو ينتقد أجواء أولد ترافورد “الهادئة”

  • (إفي) – توووفه

انتقد البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، “هدوء الأجواء وقلة الحماس” في ملعب أولد ترافورد، مؤكدا أنه لا يمكن مقارنته بأجواء فراتون بارك، معقل بورتسموث الذي يلعب في القسم الثالث بالدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وهذه ليست المرة الأولى، التي يشكو فيها المدرب البرتغالي علنا من هدوء الأجواء في “مسرح الأحلام”، ففي بداية الموسم رفض مورينيو الاجتماع مع بعض أعضاء رابطة مشجعي الفريق لبحث تلك المشكلة.

وقال حينها: “لايمكنني لقاء ربع سكان الكوكب، فربع سكان العالم يشجعون مانشستر يونايتد وأنا لا أملك وقتا لهذه اللقاءات”.

ونقلت شبكة (سكاي سبورتس) عن مورينيو، أن الأجواء في ملعب فريقه “هادئة جدا وخالية من الحماس”، رغم أن العديد من اللاعبين “يفضلون اللعب علي هذا الملعب”.

وأجاب المدرب بسؤاله عن اللاعب التشيلي أليكسيس سانشيز، أهم صفقات الفريق في يناير، قائلا: “لعب ثلاث مباريات فقط منهم مباراة على أولد ترافورد، وأعتقد أن ملعبنا، رغم هدوئه، إلا أن عشبه جيد ويروق للكثير من اللاعبين”.

وصرح مورينيو: “هو ليس مثل بورتسموث. أتذكر بورتسموث، هو ملعب صغير لكن به أجواء لا تصدق. هنا (أولد ترافورد) الأجواء هادئة إلى حد كبير دون حماس شديد، لكن اللاعبين يفضلون اللعب هنا”.

وفاز مانشستر يونايتد، السبت، على هدرسفيلد بنتيجة (2-0) أحرزهما روميلو لوكاكو وأليكسيس سانشيز، ليعزز موقعه في المركز الثاني برصيد 56 نقطة بفارق 13 نقطة عن مانشستر سيتي صاحب الصدارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى