كابيلو يتغنى بـ “عبقرية” ميسي

 

(إفي) – توووفه

وصف المدرب الإيطالي فابيو كابيلو اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي بـ”عبقري” في كرة القدم، اللعبة الجماعية، التي تعتمد على مجهودات الجميع من أجل تحقيق نجاح مثل المونديال، الإنجاز الذي لم يصل له بعد نجم برشلونة حتى الآن، مؤكدا أن هداف برشلونة هو “العبقري الوحيد” على الساحة في الوقت الراهن.

وأوضح كابيلو “ميسي ليس لاعبا. إنه عبقري. لكن لاعبا وحده لا يستطيع الفوز بكل شيء. كرة القدم لعبة جماعية. لن يتمكن ميسي من الفوز بمفرده رغم أنه فعل كل ما بوسعه”، خلال تصريحات أدلى بها من مونت كارلو لوسائل إعلام عدة.

وأوضح المدرب، الذي سبق له تولي مسئولية فرق مثل ريال مدريد الإسباني وميلان الإيطالي فضلا عن منتخبات مثل إنجلترا وروسيا، أن هذا هو السبب وراء عدم تتويج المنتخب الأرجنتيني بكأس العالم رغم أنه يضم في صفوفه ليو ميسي.

وتسيطر على كابيلو حالة من الترقب قبيل مواجهة ثمن نهائي دوري الأبطال بين أتلتيكو مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي. وأثنى على مدربي الفريقين؛ الأرجنتيني دييجو سيميوني ومواطنه ماسيميليانو أليجري، على الترتيب، موجها انتقاداته للمدربين الذين يعتمدون طريقة لعب وحيدة دون إحداث أي تغييرات.

وتابع “الاثنان عبقريان، سيميوني وأليجري، أحب المدربين الأذكياء. ليس هؤلاء الذين يعتمدون على أسلوب واحد ولا يغيرونه. يعرفان جيدا اللاعبين الذين تحت إمرتهما ويضعان خططهما بناء على ذلك. كما يدرسان المنافسان. يعرفان نقاط ضعفه وهكذا يمكنك الفوز بمباراة. لن تفوز دائما لأنك تلعب على نحو جيد بالضرورة”.

بالمثل، كال كابيلو المديح للبرتغالي كريستيانو رونالدو حيث قال “هو لاعب ذكي استوعب مبكرا طريقة الرقابة في إيطاليا. يتدرب يوميا، يعمل في جميع الأيام ويعتني بنفسه كثيرا، إنه نموذج لفريقه. شاهدته خلال لقاءات في التشامبيونز وهو لاعب يسعى وراء الفوز بهذه البطولة فوق كل شيء آخر”.

كما أشاد الإيطالي بالموهبة التي يتمتع بها الفرنسي أنطوان جريزمان وهنأ الأتلتي على نجاحه في الاحتفاظ به ضمن صفوفه. وأبرز “لديه مقومات عديدة، إنه لاعب خطير يقدم الكثير من أجل الفريق ويسجل الأهداف. من الصعب العثور على لاعب من هذه العينة. تمكن الأتلتيكو من الاحتفاظ به، لم يقرر بيعه وكان هذا جيدا للغاية بالنسبة للفريق”.

وعن الانتقادات التي توجه لليوفي بسبب فشله في الفوز مؤخرا بالتشامبيونز ليج، شدد “لم يفت اليوفي شيئا. خاض نهائيين. هذا أمر يمكن لفريق قوي فقط أن يحققه ولا تستطيع سوى فرق معدودة القيام به. كي تصل للنهائي يجب أن تحظى بلاعبين ومدربين جيديدن. لن تبلغ المباراة النهائية بأي طريقة أخرى. الشيء الوحيد الذي ينقصه هذا العام هو التأهل للنهائي والفوز به”.

وأعرب كابيلو أيضا عن رضاه عن تقنية حكم الفيديو حيث أبدى رأيه “إذا أخطأ الحكم فإن التكنولوجيا لا تسمح بالخطأ”.
وعاد المدرب الإيطالي المخضرم للحديث عن اللاعبين وكان هذه المرة فينيسيوس نجم ريال مدريد الصاعد بقوة والذي يلمع نجمه بالفعل منذ أعوام.

وعن جوهرة الريال، اعتبر كابيلو “إنه موهبة رائعة. لا ينقصه سوى إحراز الأهداف، لكن هذا أمر يمكن أن يصل له قريبا. حين كنت في البرازيل قبل ثلاثة أعوام حدثوني بالفعل عنه. قالوا إنه الموهبة البرازيلية الجديدة ويبدو أنه كذلك بالفعل”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin